العرب والعالم

آخر التطورات العسكرية حول العاصمة الليبية طرابلس


أعلن مصدر أمني تابع للحرس الرئاسي بحكومة الوفاق الليبية، الجمعة، استعادة السيطرة على بوابة أمنية غرب طرابلس وأسر 20 جنديا من قوات خليفة حفتر
.

وقال المصدر، الذي فضل عدم الكشف عن هويته كونه غير مخول بالتصريح للإعلام، اليوم 5 نيسان 2019 إن القوات التابعة للوفاق استعادت السيطرة على البوابة الأمنية 27، التي تقع على الطريق الساحلي الرابط بين مدينة الزاوية وطرابلس، وذلك بعد دقائق من إعلان قوات تتبع لحفتر سيطرتها عليها، حسب مانقلته وكالة الاناضول.

وأضاف أنه تم خلال عملية استعادة السيطرة على البوابة أسر 20 جنديا يتبعون لحفتر.

ولفت المصدر إلى أن القوات التابعة للوفاق انتشرت وتم توزيعها على العديد من النقاط والتمركزات خارج طرابلس.

وأشار إلى أن قوة كبيرة وصلت من مدينة مصراتة، ليل الخميس على الجمعة، لمساندة القوات التابعة للوفاق، دون تقديم أية تفاصيل أخرى.

ويأتي ذلك فيما لم يتسن على الفور الحصول على تعقيب من مصادر تابعة لقوات حفتر بشأن ما أعلنه المصدر الأمني التابع للوفاق، لكن ناشطين على مواقع التواصل نشروا صورا لقوات ترتدي الزي العسكري وقالوا إنهم من قوات حفتر التي تم أسرها.

من جهتها أعلنت “قوة حماية طرابلس” في وقت سابق من اليوم أن الوحدات التابعة لها تصدت للقوات التابعة للقائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر، ودمرت مدرعتين واستولت على سيارتين مسلحتين.

ونفت هذه القوة التي تضم تشكيلات أمنية تابعة لمدينة طرابلس أن تكون قوات حفتر قد سيطرت على “مناطق العزيزية والسراج والسبيعة”، مشددة على أن تلك المناطق لا تزال تحت سيطرة  تشكيلات عسكرية تابعة لحكومة الوفاق الوطني.

السابق
روسيا تصدر إعلاناً هاماً بشأن مصير الرئيس السوري بشار الأسد!
التالي
صحيفة تكشف أبرز ملامح “صفقة القرن” و عدة دول تتقاسم الادوار لتمريرها

اترك تعليقاً