العراق

أحداث السليمانية : سقوط ٨ شهداء و ٥٤ جريح نتيجة المصادمات

أعلنت المفوضية العليا لحقوق الانسان عن توثيق الاحداث التي رافقت التظاهرات في محافظة السليمانية نتيجة تأخر صرف رواتب الموظفين، كما اعلنت عن سقوط  “٨” شهداء “٥٤” جريح خلال الاحداث الدامية التي شهدتها المحافظة”.

وقالت المفوضية في بيان لها   إنها “تعبر عن أسفها الشديد لسقوط شهداء وجرحى بين المتظاهرين والقوات الامنية نتيجة للتصادمات التي حصلت في هذه المظاهرات والتي استخدم فيها الغازات المسيلة للدموع والطلقات البلاستيكية والرصاص الحي من قبل القوات الامنية حيث بلغ عدد الشهداء “٨” وعدد الجرحى “٥٤” للفترة من 3-12 ولغاية 9-12″.

واشارت الى “قيام عدد من المتظاهرين بحرق مقرات ودوائر ومؤسسات الدولة اضافة الى مقرات عدد من الاحزاب السياسية في المحافظة، وقيام الجهات الحكومية والامنية في المحافظة بقطع مواقع التواصل الاجتماعي ( فيسبوك – فايبر – انستغرام – وسناب شات ) وغلق مقر قناة NRT الفضائية”.

ولفتت المفوضية الى “اصدار اللجنة الامنية في المحافظة قراراً بمنع التنقل بين محافظتي السليمانية ومحافظة حلبجة”.

واكدت على “حق التظاهر السلمي”، داعية كافة الاطراف الى “ضبط النفس وتغليب لغة العقل والحوار”. كما طالبت المتظاهرين بـ”التعاون مع القوات الامنية لحماية الممتلكات العامة والخاصة”، حاثة القوات الامنية في المحافظة على “حماية المتظاهرين والتعاون معهم والابتعاد عن اي تصادمات او اي اعمال عنف”.

واوضحت المفوضية ان “موضوع الرواتب هو حق دستوري وانساني”، مطالبة الحكومة الاتحادية وحكومة الاقليم بـ”الجلوس الى طاولة حوار عاجلة لوضع الحلول والمعالجات للاستجابة لمطالب المتظاهرين المشروعة”.

وتابعت المفوضية  إنها “فاتحت لجنة حقوق الانسان النيابية لتشكيل فريق رصد مشترك لمتابعة الاحداث الحاصلة في محافظة السليمانية”.

وتشهد محافظة السليمانية احتجاجات منذ أسبوع على تأخر صرف رواتب الموظفين تخللتها أعمال عنف خلفت ضحايا ومصابين من المتظاهرين وأفراد الأمن، إضافة إلى حرق مقرات حزبية وحكومية.

السابق
كردستان تحمل بغداد مسؤولية اندلاع الاحتجاجات في السليمانية
التالي
أزمة الرواتب في إقليم كردستان.. تحذيرات من انتقال الاحتجاجات إلى أربيل

اترك تعليقاً