العراق

أدوية سامراء تكشف مزايا العقار الروسي لعلاج كورونا وفعاليته ​​

كشف مدير معمل أدوية سامراء عبد الحميد السالم، الأحد، عن مزايا العقار الروسي لعلاج كورونا، مؤكدا أن الدواء الروسي المزمع تصنيعه في العراق قادر على تقليص فترة الشفاء من خمسة عشر يوما إلى خمسة أيام.

وقال السالم، في تصريح صحفي 21 حزيران 2020، إن “الشركة الوطنية هي التي ستتولى عملية استيراد المواد الأولية للدواء وستقوم بإنتاجه وتوزيعه إلى المستشفيات قريبا”، مبينا أن “المواد الأولية لهذا الدواء تنتج في مصانع خاصة في بعض الدول والشركات المحلية تقوم بشراء المادة الفعالة ووضعها في أجهزة متطورة وتقوم بإنتاجها”.

وأضاف أن “شركة الأدوية التي ستشرف على عملية الاستيراد مثلها مثل جميع الشركات العاملة في العراق، تخضع لإشراف وزارة الصحة، وهي من تسمح بالإنتاج أو عدمه”،  موضحا أن “الشركة العامة لصناعة الأدوية والمستلزمات في سامراء تتباحث مع شركات عالمية لإنتاج هذا الدواء”.

وأشار إلى أن “هذا الدواء مهم جدا وحيوي، ولديه قدرة على تقليص فترة الشفاء من خمسة عشر يوما إلى خمسة أيام، حسب ما أشارت إليه الدراسات”، فيما دعا إلى دعم الشركة ومساعدتها لتجاوز العقبات البيروقراطية لتصنيع الدواء في شركة أدوية سامراء وتأمين الدواء للعراق بالكامل.

يأتي ذلك بعد تأكيد وزير الصحة حسن التميمي، بان العلاج الروسي بدأ تصنيعه في العراق، حيث أفاد بأن “العلاج الروسي بدأ تصنيعه بعد أن أقرته اللجان العلمية، وسيتوفر في المؤسسات الصحية نهاية الأسبوع المقبل”، مضيفا أنه بالنسبة للقاحات فهناك لجان خاصة من الأطباء الاستشاريين في مجال الصحة العامة والأمراض الانتقالية درسوا هذه اللقاحات وحتى الآن لم يعلن عنها رسميا ولم تقر من منظمة الصحة العالمية، ولكن وزارة الصحة تتواصل مع الشركات واللجان العلمية المختصة في منظمة الصحة العالمية، وإذا تم إنتاج هذا العلاج فعليا فسيكون العراق أول المستوردين له.

السابق
مستشار رئيس الوزراء يكشف تفاصيل ما قاله الكاظمي لبارزاني !
التالي
نواب يلتقون بـالكاظمي لطرح 5 ملفات هامة ابرزها

اترك تعليقاً