العرب والعالم

أدوية لاغنى عنها في منزلك بزمن كورونا

أكد الأطباء على ضرورة الالتزام بالإجراءات الوقائية من كمامات وتباعد اجتماعي خاصة مع إصابة العديد من دول العالم بموجة ثانية من وباء (كورونا)، ناصحين بضرورة وجود أدوية محددة في الصيدلية المنزلية خلال فترة إنشاء الوباء التي يشهدها العالم خالياً ليتم تناولها فور الشعور بوعكة صحية.

ووفقاَ للأطباء لابد أن تحتوي الصيدلية المنزلية على أدوية مخفضة للحرارة لتناولها فور ارتفاع درجة حرارة الجسم، إضافة إلى المضادات الحيوية خاصة الماكروليدات منها والتي تصنف على كونها الأكثر أماناً في فترة الوباء.

هذا إلى جانب الأدوية المضادة للفيروسات وفيتامين c، والتي تساعد على تعزيز مناعة الجسم لمقاومة فيروس (كورونا).

السابق
العراق أمام خياراتٍ أحلاها مرّ
التالي
فورين بوليسي : العراق عنصر مفقود في استراتيجية الولايات المتحدة للشرق الاوسط

اترك تعليقاً