رئيسية

أطراف كردية تسعى الى مشروع تدخل اجنبي جديد في العراق، يدعم مساعي انفصال الإقليم

 

تسعى أطراف كردية الى مشروع تدخل اجنبي جديد في العراق، يدعم مساعي انفصال الإقليم، بالدعوة الى منطقة آمنة تشرف عليها الولايات المتحدة وحكومة أربيل بالتنسيق مع بغداد، تحت ذريعة التخلص من سيطرة “حزب العمال الكردستاني” على سنجار.

مصادر امنية وسياسية أفادت “المسلة” ان هذا المشروع، غير مناسب، وهو دعوة للتدخل في الشأن العراقي، لان القوات العراقية قادرة على اخراج حزب العمال الكردستاني اذا ما توفرت الإرادة السياسية في بغداد.

وأضافت: على ما يبدو فان ضعف مركز القرار في بغداد يشجع على مشاريع مثل المنطقة الامنة وغيرها.

 ودعا محما خليل القائم بأعمال (رئيس بلدة) سنجار بـمحافظة نينوى شمالي العراق، إلى إنشاء منطقة آمنة تشرف عليها الولايات المتحدة.

وأكد خليل، في بيان، الثلاثاء، أنّ إنشاء مثل هذه المنطقة شمالي البلاد “سيشجع الأيزيديين على العودة إلى مناطقهم، وسيبعث الثقة في نفوسهم”.

وأوضح خليل، وهو قيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني، أنّ مدينة سنجار تحوّلت إلى ملاذ آمن لـ(العمال الكردستاني) الذي لا يحترم القوانين العراقية، ويمارس الخطف، ويفرض الأتاوات، ويحاسب المخطوفين.

وتسعى حكومة أربيل الى بسط نفوذها على زنجار، داعية الى طرد فصائل الحشد الشعبي منها أيضا، فيما أفادت مصادر امنية لـ”المسلة” انه “لولا فصائل الحشد لعاد افراد تنظيم داعش الى المنطقة”.

السابق
عقد اجتماعات مغلقة لتغيير الخارطة السياسية في البرلمان
التالي
النصر يحذر من إعادة إنتاج الخطاب الطائفي ويدعو الحكومة لإنهاء الجدل الإعلامي

اترك تعليقاً