اخترنا لكم

ألمانيا تضع شرطاً لدعم العراق

قال وزير الخارجية الألماني زيجمار غابرييل اليوم الاثنين إن بلاده تريد مواصلة دعم العراق وحكومة إقليم كردستان لكن المساعدات تتوقف على الجهود السلمية لحل الخلاف بين الجانبين.
وقدمت الحكومة الألمانية مساعدات للعراق لأهداف إنسانية وتنموية بلغت قيمتها أكثر من مليار يورو منذ 2014 مما يجعلها أحد أكبر المانحين الدوليين لبغداد.
وقال غابرييل خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس حكومة إقليم كوردستان، نيجيرفان البارزاني، في العاصمة الألمانية برلين “{نقدم} دعمنا للعراق كدولة موحدة”.
وأضاف “نريد مواصلة هذا الأمر لكن بشرط أن يحل العراق صراعاته الداخلية سلميا وديمقراطيا وأن نجد مخرجا من الوضع المتأزم الذي نعيشه حاليا”.
وقال “ندعو الحكومة العراقية إلى الحوار مع إقليم كوردستان، ويجب ترطيب العلاقات بين الطرفين”.
وأشار غابرييل إلى أن “داعش كان يشكل خطراً كبيراً على العراق، و نهاية داعش اقتربت، وينبغي المحافظة على الانتصار”.
من جانبه بارزاني أكد التزام كردستان بالعمل مع الحكومة المركزية في بغداد ودعا ألمانيا إلى لعب دور وساطة أكبر في الخلاف.
واضاف إننا “مستعدون لإجراء حوار جدي مع الحكومة العراقية لحل المشاكل وفق الدستور”، مؤكداً أن “حل المشاكل العالقة بحاجة إلى إرادة قوية”.
وتطرق رئيس حكومة إقليم كوردستان لأهمية عودة النازحين حيث قال: يجب العمل على تأمين الأمن والاستقرار في المناطق المحررة لإعادة النازحين.
واشاد نيجيرفان بارزاني بدور ألمانيا حيث قال: “لن ننسى المساعدات التي قدمتها ألمانيا لإقليم كوردستان” مضيفاً “نوجه شكرنا إلى البرلمان الألماني لتمديده على بقاء القوات الألمانية في إقليم كردستان”

السابق
بنك كردي يمول داعش
التالي
كردستان باعت نفط الإقليم لأربع سنوات مقبلة لتركيا

اترك تعليقاً