العراق

أمير الكويت في زيارة تاريخية للعراق

وصل أمير الكويت صباح الأحمد الصباح الى العاصمة بغداد وكان في استقبال أمير الكويت في مطار بغداد رئيس الجمهورية برهم صالح.

وقال نائب وزیر الخارجیة خالد الجار الله للوكالة، إن زیارة أمير الكويت للعراق تأتي في إطار العلاقات الأخویة المتمیزة بین البلدین الشقیقین.
وأضاف الجار الله، أن زیارة الأمير تنطوي على أبعاد مھمة ودلالات حیویة، مؤكدا حرص الأمیر على الاھتمام والرعایة للعلاقات الأخویة وسعيه لتطویرھا وتعزیزھا في المجالات كافة.
وأشار نائب وزير الخارجية، إلى حرص أمير الكويت على دعم وتمكین العراق من تجاوز تداعیات ما تعرض له من أعمال إرھابیة، بالإضافة إلى جھوده الھادفة لإعادة الإعمار.
ولفت الجار الله إلى أن الزیارة تأتي في ظروف دقیقة وحرجة تمر بھا المنطقة والتي تتمثل باستمرار التصعید فیھا، الأمر الذي یؤكد أھمیة التنسیق والتشاور مع الأشقاء في العراق لتجاوز ھذه الظروف، وتمكین المنطقة من النأي بعیدا عن التوتر والصدام.
ويرافق أمير الكويت في زيارته كل من رئیس مجلس الوزراء ووزیري الخارجیة والداخلیة وغيرهم من المسؤولين.
وتعد الزيارة التي يقوم بها الصباح إلى العاصمة العراقية هي الثانية خلال توليه مقاليد الحكم، إذ ترأس في 29 اذار 2012 وفد الكويت إلى اجتماع القمة العربية التي عقدت في بغداد آنذاك.
وللكويت دور كبير في دعم العراق، فقد وقع الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية، في فبراير الماضي، اتفاقية منحة بقيمة 25 مليون دينار كويتي {85 مليون دولار} مع صندوق إعادة إعمار المناطق المتضررة من العمليات الإرهابية في المدن العراقية.
هذا ويرافق سموه حفظه الله وفد رسمي يضم كلا من نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح ونائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ خالد الجراح الصباح ونائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء أنس خالد الصالح ووزير المالية الدكتور نايف فلاح الحجرف ووزير التجارة والصناعة ووزير الدولة لشؤون الخدمات خالد ناصر الروضان ووزير النفط ووزير الكهرباء والماء الدكتور خالد علي الفاضل ووكيل الديوان الأميري ومدير مكتب حضرة صاحب السمو أمير البلاد أحمد فهد الفهد والمستشار بالديوان الأميري محمد عبدالله أبوالحسن ورئيس المراسم والتشريفات الأميرية الشيخ خالد العبدالله الصباح الناصر الصباح ونائب وزير الخارجية خالد سليمان الجارالله ورئيس الشؤون الإعلامية والثقافية بالديوان الأميري يوسف حمد الرومي ورئيس الشؤون السياسية والاقتصادية بالديوان الأميري الشيخ فواز سعود ناصر سعود الصباح وكبار المسؤولين بالديوان الأميري ووزارة الخارجية.

السابق
سياسي عراقي يكشف عن فسادعبد المهدي
التالي
النصر يطالب عبد المهدي بتنفيذ أوامر القبض بحق المطلوب نجم الدين كريم

اترك تعليقاً