العراق

إجتماع مرتقب بين البرلمان والحكومة لمناقشة تواجد القوات الاميركية

أكد عضو مجلس النواب عن كتلة الجيل الجديد المعارضة سركوت شمس الدين، ان الكتل السياسية تحتاج الى الجلوس مع الحكومة والقادة العسكريين لمناقشة وجود القوات الاميركية في العراق، بدلا من اصدار قرار او قانون لاخراجها.

وقال شمس الدين في بيان تلقت وكالة سومر نيوز نسخة منه، انه “حسب اتفاقية الاطار الاستراتيجي المبرمة بين الولايات المتحدة الاميركية هنالك فقرة تمنع استخدام الارض والسماء والمياه العراقية لمهاجمة اي بلد اخر، فضلاً عن عدم السماح ببناء قواعد عسكرية لكي لاتطول مدة البقاء” مبيناً ان “الدستور العراقي لايسمح بذلك ايضاً”.

وأضاف ان “الكتل البرلمانية تحتاج عقد اجتماع مشترك مع الحكومة ووزير الخارجية والقادة الامنيين لمناقشة بنود اتفاقية الاطار الاستراتيجي، ولاتحتاج الى ردود افعال سريعة وغير مقبولة تجاه وجود تلك القوات في العراق وتصريحات غير مدروسة من قبل رئيس الولايات المتحدة”.

وتابع شمس الدين ان “العلاقات العراقية الاميركية مهمة وتصب في مصلحة البلدين من النواحي الاقتصادية والسياسية والعسكرية بتدريب بتدريب القوات العراقية وتسليحه” موضحاً بان “تواجد القوات الاميركية في الوقت الحالي هو ليس احتلال بل هم متواجدين بطلب من الحكومة العراقية، وبامكانها اخراجهم في اي وقت تشاء”.

والمح شمس الدين بان تهديد تلك القوات من قبل دول الجوار او غيرها غير مسموح به تماماً، ويجب التعامل مع هذا الموضوع بشكل جدي”.

كما أكد عضو كتلة الجيل الجديد المعارضة انه “عقد اجتماعات مع نظرائه في الكونغرس والخارجية وباحثين وخبراء في شؤون الشرق الاوسط في الولايات المتحدة الاميركية، حيث اكدوا بأن ما تحدث به ترامب مؤخراً هي تصريحات عشوائية ولاتمثل سياسة الحكومة الاميركية، مؤكدين بان الحكومة تسعى دائماً الى التعاون الكامل مع نظيرتها العراقية في تواجد القوات الاميركية ومستقبلها في العراق

السابق
ماذا دار في الاجتماع الذي ضم الصدر مع نصر الله و سليماني؟
التالي
بيان مهم للمرجع السيستاني

اترك تعليقاً