العرب والعالم

إيران : النهج الهجومي وليس الدفاعي للحفاظ على مصالحنا

أعلن رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية، اللواء محمد باقري، مساء الاحد، أن بلاده ستتخذ نهجا عسكريا هجوميا لحماية مصالحها إذا اقتضت الضرورة.
وقال باقري، في مؤتمر صحفي عقده اليوم 27 كانون الثاني 2019، ردا على سؤال حول تبديل التوجه الأمني خاصة في الجيش الهجومي: “وفقا لتعاليم الإسلام والمثل العليا للجمهورية الإسلامية، فإننا لا نتطلع أبدا إلى احتلال أراضي البلدان أو الاعتداء عليها أو الطمع فيها”، حسب مانقله وكالة إرنا.
وتابع باقري أن “استراتيجيتنا الدفاعية الكبرى هي الدفاع عن استقلال ووحدة أراضي بلادنا ومصالحها الوطنية ومواطنينا”.
ولفت رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية إلى أن سياسة “الدفاع الإسلامي” لبلاده لا تعني حصر عملها العسكري على الإطار العملاني والتكتيكي الانفعالي البحت وعدم اتخاذ التوجه الحركي.
وشدد على أنهم سيتخذون نهجا هجوميا إذا اقتضت الحاجة حفاظا على المصالح والمنجزات وعند بزوغ آثار اعتداء يستهدفهم”.
وتعهد باقري: “إذا كان أي من البلدان ينوي انتهاك مصالح بلادنا، وتمت رؤية آثار هذا الانتهاك، فإن الجمهورية الإسلامية لن تقف مكتوفة الأيدي وتشاهد كيف تنتهك مصالح شعبها ويزعزع السلام والأمن في البلاد”.
وأشار باقري في هذا السياق إلى إجراء تغييرات وتعديلات في مواقع المناورات التي تنفذها قوات بلاده في مضيق هرمز ومياه الخليج وبحر عمان وفي مواقع المناورات البرية والجوية، مشددا على قدرة القوات الإيرانية على “تغيير تكتيكاتها عند الضرورة”.

 

السابق
إسرائيل ستفتح النار على نفسها في حال استهدافها للحشد
التالي
الداخلية تنفي إعفاء مدير الإقامة

اترك تعليقاً