رئيسية

ائتلاف العبادي يحذر من “منزلق خطير”

حذر ائتلاف “النصر” بزعامة حيدر العبادي، من منزلق خطير تشهده البلاد، بسبب إصرار رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، على عدم استبدال مرشح وزارة الداخلية فالح الفياض.

وقال النائب عن التحالف فالح الزيادي، في حديث لـ (بغداد اليوم)، إن “النصاب القانوني لمجلس النواب لن يتحقق في حال طرح اسم مرشح وزارة الداخلية فالح الفياض”، مشيراً إلى أن “عبد المهدي، يصر على طرح الفياض ولن يستبدله مالم يسقط بتصويت مجلس النواب”.

وأضاف الزيادي، أن “هناك كتلاً أخرى، تصر على كسر النصاب في حال طرح الفياض من جديد”، لافتاً إلى أن “ما يجري اليوم فرض إرادات، وهو منزلق خطير تمر به البلاد”.

وكان رئيس مجلس الوزراء، عادل عبد المهدي، قد أعلن الثلاثاء (8 كانون الثاني 2018)، إرسال قائمة بأسماء المرشحين للوزارات الشاغرة إلى الكتل السياسية من جديد، كي تصل إلى توافق بشأنهم.

وكان المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء، عادل عبد المهدي، نفى في وقت سابق، صحة وثيقة متداولة بخصوص مرشحي الوزارات المتبقية، والتي ضمت ترشيح فالح الفياض لحقيبة الداخلية، وسليم الجبوري للدفاع، ورزكار محمد أمين، للعدل.

ويدور خلاف كبير بين تحالفي “الإصلاح” و”البناء” على إمكانية استبدال مرشح وزارة الداخلية فالح الفياض، بمرشح توافقي وهو ما عطل وأخر حسم التصويت على مرشحي الحقائب الأمنية داخل مجلس النواب.

وبسبب هذه الخلافات اضطر رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي إلى تقديم كابينته الوزارية إلى مجلس النواب على شكل دفعات حيث صوت البرلمان في الخامس والعشرين من شهر تشرين الأول الماضي على 14 وزارة. بعدها صوت على وزارات أخرى ليكون المجموع 19 وزارة مصوت عليها من أصل 22.

ومنذ شهر تشرين الثاني الماضي، استمرت محاولات عبد المهدي ورئاسة مجلس النواب لاستكمال التصويت على ما تبقى من كابينته الحكومية.

السابق
عصائب اهل الحق : عمار الحكيم مأجور وعميل
التالي
طقس العراق

اترك تعليقاً