العراق

ائتلاف المالكي: الحكومة الاتحادية اخطأت بحق الاقليم

رأى القيادي في ائتلاف دولة القانون، خالد الاسدي، اليوم الجمعة، ان الحكومة الاتحادية الحالية اتبعت مجموعة من السياسات “الخاطئة” بحق اقليم كردستان، فيما أشار الى ضرورة تغيير تلك السياسات.
وقال الاسدي، في حديث خص به (بغداد اليوم)، إن “تلك السياسات الخاطئة التي اتبعتها الحكومة الحالية، كان لها الاثر الكبير في احداث شرخ كبير في طبيعة العلاقات ما بين الجانبين”.
واضاف الاسدي، “فيما يتعلق بمسار العلاقة بين الحكومة الاتحادية واقليم كردستان حسب تقيمنا، هناك ضرورة لتغيير تلك السياسات سواء من جانب بغداد او من جانب اربيل”.
واوضح القيادي في ائتلاف دولة القانون، أن “تغيير تلك السياسات سوف يهدف الى الانطلاق نحو تعايش وبناء وعلاقات امتن بين الجانبين وفق الدستور العراقي”.
وتوترت العلاقات بين بغداد واربيل بعد قيام إقليم كردستان بإجراء استفتاء عام في 25 ايلول الماضي 2017، حول انفصال الاقليم عن العراق ما دفع بالحكومة الاتحادية بأخذ موقف متشدد تجاه السلطات هناك من بينها تعليق الرحلات في مطاري أربيل والسليمانية والمطالبة بتسليم المنافذ الحدودية الى المركز، فضلاً عن بسط السلطة الاتحادية في المناطق المتنازع عليها.
وتوصلت بغداد وكردستان الى صيغة لحل الخلافات العالقة منذ تدهور العلاقات بينهما، على أثر استفتاء انفصال الاقليم، حيث أتفق رئيس الوزراء حيدر العبادي ونيجيرفان بارزاني، خلال عدد من اللقاءات، على عدد من القضايا ابرزها موافقة الاقليم على تسليم نفطه الى شركة تسويق النفط العراقية (سومو) مقابل صرف رواتب موظفي الاقليم من قبل المركز.
وكان رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي قد أعلن في، (13 أذار 2018)، اعادة افتتاح مطاري اربيل والسليمانية للرحلات الدولية بعد استجابة السلطات المحلية في اقليم كردستان لإعادة السلطة الاتحادية الى المطارين المذكورين.

السابق
بيان للدعوة حول تشكيل الحكومة الجديدة
التالي
بوتين يأمر بالدفاع عن سوريا ضد اي هجوم

اترك تعليقاً