رئيسية

اتفاق بين اشخاص بأربيل ومحسوبين على الحشد لتهريب نفط القيارة

أكد مسؤول تنظيمات الاتحاد الوطني الكردستاني، رشاد كلالي، الخميس (31 كانون الثاني 2019)، أن نفط مصفى القيارة يتم تهريبه بشكل يومي الى الأراضي التركية عبر اشخاص محسوبين على الحشد الشعبي ومتنفذين باربيل بالاتفاق فيما بينهم.

وقال كلالي في حديث لـ(بغداد اليوم)، إن “نفط القيارة يتم تهريبه بشكل يومي الى الأراضي التركية، عبر شخصيات متنفذة في الحشد واربيل وبالتعاون فيما بينها”، مبيناً أن “عملية التهريب تتم عبر الشاحنات التي تسلك الطرق الوعرة وغير المعبدة والجبلية ايضاً للوصول الى الأراضي التركية”.

وأشار الى أن “المهربين لديهم نفوذ واسع وتواصل قوي مع القوات الأمنية وعملية التهريب تتم بشكل يومي من مصفى القيارة”.

وكشف كذلك أن “أموال النفط المهرب يتهم تقاسهما بين شخصيات حزبية متنفذة على مستوى العراق”.

وكان النائب عن محافظة نينوى، احمد الجبوري قد اتهم، الجمعة (25 كانون الثاني 2019)، جهات مسلحة محسوبة على الحشد الشعبي بسرقة 100 صهريج يومياً من حقول القيارة.

وقال الجبوري في تغريدة عبر حسابه في تويتر، إن “حقول نفط القيارة فيها (72 بئراً نفطية)، كانت داعش تُهرب من هذه الآبار وتبيعه لحسابها”.

وبين، أنه “منذ التحرير والى الان الحكومة الحالية والسابقة تعلم بان جهات مسلحة نافذة محسوبة على فصائل الحشد الشعبي تسرق يوميا 100 صهريج من النفط الخام وتبيعه لصالحها، والحكومة صامتة”.

وذيَّل الجبوري تغريدته بهاشتاك “أنقذوا نفط العراق”.

السابق
النزاهة النيابية ترفض المجلس الاعلى لمحاربة الفساد
التالي
سائرون :حراك من أجل الغاء الاتفاقية الأمنية بين بغداد وواشنطن .

اترك تعليقاً