العراق

اجتماع العبادي والمالكي في القادسية.. هذا ما قرره

كشفت صحيفة الاخبار اللبنانية ،اليوم الثلاثاء، عن تفاصيل الاجتماع الذي عقدته قيادات حزب الدعوة الإسلامية في “الوقت القاتل” بمنزل القيادي بالدعوة علي الاديب في منطقة القادسية ببغداد.

وقالت الصحيفة في تقرير لها إن “جناحي حزب الدعوة الإسلامية في العراق انتظرا الوقت القاتل ليُنحِّيا خلافاتهما جانباً” مشيرة الى ان “ليلة أول من أمس كانت عاصفةً على أقطاب الدعوة بعد التطورات التي أصابت مقتلاً من مستقبل رئيس الوزراء حيدر العبادي، وباتت تُهدِّد بإخراج الحزب من رئاسة الوزراء التي أمسك بها طوال السنوات الماضية، ما دفع قادة الحزب إلى التداعي لعقد اجتماع طارئ، فتقاطروا إلى منزل القيادي في الدعوة علي الأديب، في القادسية (بغداد)، حيث حضر الجميع، بمن فيهم العبادي والمالكي”.

وأضافت أن قيادات الدعوة “اتفقت على إبقاء منصب رئيس الوزراء من حصة الدعوة والعمل على عدم ضياع المكسب السياسي للتنظيم. وإن بدا العبادي مصرّاً على ترشّحه لولاية ثانية، إلا أنه أكد للمجتمعين استعداده للمضي بمرشح توافقي من الدعوة يملك حظوظاً أكبر للنجاح، فقط في حال انسداد الأفق نهائياً أمام الولاية الثانية”.

وتابعت الصحيفة، إن “الحديث المتزايد عن اسم المرشح لمنصب رئيس الوزراء لا يعكس حقيقة ما يدور في الاتصالات السياسية الجديدة بين أطراف كتلتَي “الإصلاح” و”البناء”، وإن كان الموقف مُرشَّحاً للتطور بشكل مفاجئ”.

“مركز بيت العراق للدراسات الاستراتيجية” تحقق من صحة الاجتماع، غير ان مصادر مقربة من رئاسة الوزراء أكدت ان الاجتماع حصل قبل عشرة أيام، اي قبل احتجاجات البصرة الاخيرة وما رافقها من أحداث.

السابق
بعد تقارب الفتح وسائرون.. النصر يكشف مصير “الاصلاح” و”البناء”
التالي
بارزاني وبنس يبحثان هاتفياً الموقف الكردي من تشكيل الحكومة

اترك تعليقاً