رئيسية

اختلاف الصدر و العامري على الحصص يصيب الدولة العراقية بالشلل التام

قبل دقائق من الان فجر التحالف الحاكم في العراق ، المشكل من ائتلاف سائرون الذي يسيطر عليه زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر وتحالف الفتح برئاسة هادي العامري قنبلة ادارية اصابت الدولة العراقية بالشلل التام  لاول مرة منذ قيام الدولة العراقية .

وعصف تاريخ 30 /6 بآلاف أصحاب الدرجات الخاصة من الوكلاء ورؤساء الهيئات والمستشارين، وكذلك بالمدراء العامين، وقبلها عصف بالدوائر والمؤسسات الحكومية لأن عمل أصحاب هذه الدرجات توقف، وعد غير قانونية جميع الأوامر الإدارية والإجرائية الصادرة عنهم بعد 30 / 6 ، وهذه مخالفة واضحة لأن المادة 58 أوقفت العمل بالوكالات بعد تاريخ 30 / 6 وبهذا اصيبت الدولة العراقية بالشلل التام  إذا ماعلمنا إن أكثر من 80‎ ‎% من الدوائر تدار بالوكالة بحسب الكاتب العراقي  هادي جلو مرعي.

من جانبه اكد النائب عن تحالف القوى العراقية يحيى المحمدي، الاحد،  ان “موعد نهاية شهر حزيران , مساء الاحد ،  لانهاء العمل بالوكالات وايقاف التخصيصات المالية لتلك الدرجات العاملة بالوكالة هو موعد قانوني تم التصويت عليه داخل الموازنة الاتحادية ولايمكن التراجع عنه “.

اما  النائبة “عالية نصيف قالت ان ” الفساد يسيطر على على تعيينات الدرجات الخاصة، وإبرام العقود وتهيمن على لجان رئاسة الوزراء “.

في حين اكد الخبير االقانوني طارق حرب  ان ” كل اجراء يتخذ من اي مسؤول بالوكالة يعتبر باطل بعد تاريخ 30-6 !!! حسب القانون والدستور ”

وامتنعت الحكومة الحالية برئاسة السيد عادل عبدالمهدي  عن إرسال أسماء المرشحين للدرجات الخاصة بضمنهم وكلاء الوزارات والمدراء العامون، وقادة الفرق في الجيش والشرطة، والسفراء، والهيئات المستقلة الى البرلمان للتصويت عليهم، وعمدت إلى إدارة هذه المواقع بالوكالة بسبب الخلاف بين قطبي التحالف الحاكم  الذي شكله زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر ورئيس تحالف الفتح هادي العامري

ويشترط الدستور في مادته (61) خامسا/ب_ج تصويت مجلس النواب على السفراء وأصحاب الدرجات الخاصة ورئيس الأركان ومعاونيه، ومن هم بمنصب قائد فرقة فما فوق، بناء على اقتراح من مجلس الوزراء.

السابق
السجن لمسؤولين سابقين بوزارة الصحة سرقوا اكثر من ستة مليارات
التالي
أردوغان : بن سلمان دفع ” 5 ” مليار دولار للتغطية على مقتل خاشقجي

اترك تعليقاً