العراق

اربيل تستقوي بواشنطن لخرق الدستور العراقي ويجب معاقبتها

اتهم النائب عن التحالف الوطني حنين قدو، الأربعاء، اقليم كردستان بالاستمرار في “خرق” الدستور العراقي وعدم الالتزام بالقرارات الاتحادية، فيما أشار الى أن الاقليم “يستغل” الدعم الدولي للاستمرار بتلك الخروقات.
وقال قدو، في تصريح خاص لـ(بغداد اليوم)، إن “حكومة كردستان تواصل استغلال الدعم الاميركي وبعض الدول المستفيدة منها لاستمرار تجاوزاتها وخروقاتها للقانون والدستور العراقي ولم تلتزم باي اجراء حيال تسليم المطارات والمنافذ الحدودية للحكومة الاتحادية”، مبيناً أن “كردستان لم تلتزم ايضا بحدود تواجد وانتشار قوات البيشمركة التي لازالت متواجدة في مناطق بعيدة عن حدودها الادارية في كركوك ونينوى”.
وأضاف قدو، أن “حكومة كردستان لا تحترم الشرعية الدستورية ولازالت تتصرف بنهجية الاستقواء بالدول الخارجية من خلال زيارات مسؤوليها لدول خارجية بعيدة عن مظلة الحكومة المركزية او التنسيق معها”.
وتابع قدو، أن “زيارات مسؤولي كردستان للدول الخارجية دون التنسيق مع الحكومة خرق دستوري لم تشهده اي دولة في العالم”، داعياً جميع الدول الى “عدم التعامل الرسمي مع حكومة الاقليم دون الرجوع للحكومة الاتحادية الشرعية صاحبة السلطة على جميع المحافظات العراقية دون استثناء”.
وطالب النائب عن التحالف الوطني، بـ “اتخاذ اجراءات حازمة من الحكومة الاتحادية حيال الانتهاكات والتجاوزات الدستورية لحكومة الاقليم والانصياع للقانون العراقي، الى جانب الانسحاب من المناطق التي احتلتها سابقا مستغلة انشغال الحكومة والقوات الامنية بالحرب ضد داعش”.
وكان رئيس حكومة اقليم كردستان نيجيرفان بارزاني أكد، يوم السبت (2 من كانون الأول 2017)، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون في العاصمة الفرنسية باريس، أن الاقليم “ليست لديه أية مشكلة” بتثبيت سلطات الحكومة الاتحادية على المعابر الحدودية، فيما جدد احترام الإقليم لقرار المحكمة الاتحادية.

السابق
سياسيون يفكرون بمصالح انتخابية ضيقة يضغطون على العبادي بشأن هذا الملف
التالي
العبادي: ماضون بتأمين رواتب الموظفين في اقليم كردستان وفق آلية دقيقة

اترك تعليقاً