اخترنا لكم

اسباب رواج المخدرات في العراق

كشف عضو لجنة الامن والدفاع النيابية، عباس سروط، اليوم الخميس، عما وصفها بـ”الاسباب الحقيقة”، لظاهرة انتشار المخدرات في العراق، لافتا الى ان جملة من الاسباب وراء رواج المخدرات ومتعاطيها تبدأ من انفلات الحدود ولا تنتهي عند المحسوبية والمنسوبية لدى الجهات المختصة.

وقال سروط في تصريح خص به “الاتجاه برس”، ان “هذه ظاهرة انتشار المخدرات في العراق نمت بشكل خطير، وعلى الجهات المعنية ان تتحرك سريعا لوقفها او التقليل منها”، مشيرا الى ان “الاسباب الحقيقة تتمثل بعدم وجود عقوبات رادعة للمتاجرين والمتعاطين بهذه الافة، بالاضافة الى انفلات الحدود وعدم وجود رقابة صارمة على البضائع والسلع التي تدخل العراق”.

وتابع، ان “شبهات الفساد عامل رئيسي، كذلك المحسوبية والمنسوبية، فضلا عن ضعف العقوبات”، لافتا الى ان “من يتورط بهكذا جرائم يجب ان تكون عقوبته الاعدام.. لكننا لم نرى قي الوقت الحالي مثل هذه العقوبة بحق المتاجرين والمتعاطين”.

أعلن قضاة متخصصون بمكافحة المخدرات، القبض على أكثر من 525 متهماً بتجارة وترويج المخدرات في العاصمة، فيما اشاروا الى صدور أمر بالقبض بحق 100 آخرين مابين متعاط ومروج وتاجر خلال 2018.

وحذر القضاة في تقرير نشرته مجلة القضاء، من تزايد هذه الظاهرة، مشيرين إلى أن “اغلب المتعاطين يتحولون خلال فترة قصيرة الى مروجين، لما لهذه التجارة من رواج يحقق أرباحا لاسيما للعاطلين عن العمل”.

وأكد القضاة تسجيل حالات للتعاطي والترويج للمخدرات في إحدى مدارس بغداد وجامعات اهلية فضلاً عن ترويجها في بعض المقاهي، مرجحين الاستعانة بقوات مكافحة الإرهاب لمواجهة هذا الخطر وضرب تجار المخدرات.

السابق
هذا ما قاله عبد المهدي لبومبيو
التالي
تفاصيل جديدة بشأن زيارة عراقيين للكيان الصهيوني

اترك تعليقاً