العراق

“استعدادات مقلقة” للميليشيات في العراق.. وواشنطن تخشى “سوء التقدير”

أعرب مسؤولون أميركيون عن قلقهم من تعرض القوات والمصالح الأميركية في العراق إلى هجمات من المليشيات العراقية الموالية لإيران، انتقاما لمقتل العالم الإيراني محسن فخري زاده، الشهر الماضي، حسب شبكة “سي أن أن” الأميركية.

وتتزامن المخاوف الأميركية مع قرب حلول الذكري الأولى لمقتل قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني بغارة أميركية في 3 يناير الماضي قرب مطار بغداد.

وكانت إيران قد اتهمت إسرائيل بالوقوف وراء مقتل فخري زاده، وتوعدت بالرد، فيما التزمت إسرائيل الصمت.

ونقلت “سي أن أن” عن مسؤلين في البنتاغون رصد “استعدادت عالية المستوى” في صفوف المليشيات العراقية، وصفها أحدهم بـ “المقلقة”.

لكن مع ذلك، لا توجد مؤشرات محددة على اتخاذ قرار لمهاجمة القوات الأميركية أو المواقع الدبلوماسية الأميركية في العراق، حسب ما نقلت شبكة الأخبار الأميركية.

وتطلق الميليشيات المدعومة من إيران صواريخ بشكل روتيني بالقرب من قواعد في العراق، تتمركز فيها القوات الأميركية والعراقية، لكن المسؤولين الأميركيين يخشون من هجوم “أكبر وأشد فتكا”، حسب التقرير.

وذكر تقرير “سي أن أن” أن واشنطن تخشى أن يخرج الأمر عن السيطرة في حال حدوث سوء تقدير من جانب إيران أو الولايات المتحدة أو إسرائيل، خصوصا مع اقتراب فترة الرئيس ترامب من نهايتها، وقرب حلول الذكرى الأولى لمقتل الجنرال قاسم سليماني.

ويترامن التقرير مع إرسال قاذفتين أميركييتن من طراز B-52 إلى الخليج، الخميس، في رسالة ردع مباشرة لإيران، حسب مسؤولين أميركيين.

الحرة / ترجمات – واشنطن

السابق
العبادي و«الإقليم»: لعبٌ على إيقاع الدستور
التالي
حكومة اربيل فاسدة من القاعدة للهرم ولا تحمل اية نوايا جادة

اترك تعليقاً