اخبار لم تقرأها

الأدوية تباع على الأرصفة والفقراء هم الضحية!

بفضل نشاط مافيات تهريب الأدوية المتزايد، تنتشر في بغداد وجميع محافظات العراق الصيدليات الوهمية، أو ما تُعرف بأرصفة الأدوية التي تباع بها الأدوية على الرصيف بأسعار زهيدة يقبل عليها الفقراء.
وتتعرض هذه الأدوية لحرارة الجو المرتفعة فتفسد وتصبح بلا فائدة، والذين يبيعونها لا يمتلكون الخبرة ولا إجازة ممارسة المهنة.

السابق
فساد العبعوب: سنة سجن فقط!
التالي
العبادي للأندبندت البريطانبة: تغييرات كبيرة ستطال كردستان العراق

اترك تعليقاً