العرب والعالم

الأكراد يعلنون النفير العام ضد تركيا

اعلن الأكراد النفير العام ضد تركيا وحمل السلاح ضدها.
وقالت الإدارة التي يقودها الأكراد في شمال شرق سوريا في بيان دون الخوض في تفاصيل “ندعو كل أبناء شعبنا الأبي بالدفاع عن عفرين وكرامتها والمساهمة في كل الأنشطة المتعلقة بذلك”.
وأقامت القوات الكردية السورية وحلفاؤها ثلاث مناطق للحكم الذاتي بينها عفرين في شمال غرب سوريا منذ بداية الصراع السوري.
وكانت وحدات حماية الشعب الكردية، التي تسيطر على أجزاء كبيرة من شمال شرق سوريا، حليف للولايات المتحدة في الحرب على داعش، وتطالب تركيا بإنهاء هذا التحالف، مبررة مطلبها بأن الحرب على داعش “قد انتهت”.
وتعتبر أنقرة وحدات حماية الشعب الكردية “جماعة إرهابية”، وامتدادا لحزب العمال الكردستاني، لكن الميليشيا الكردية تنفي وجود أي صلة مباشرة بالحزب المحظور داخل تركيا.
وتفيد تقارير بأن آلاف المدنيين يحاولون الفرار من عفرين، ويقول ناشطون سوريون إن أكثر من سبعين شخصا قتلوا منذ بداية الهجوم التركي على المنطقة السبت الماضي.
وبدأت قوات تركية مدعومة بعناصر من الجيش السوري الحر المعارض هجومها الأحد الماضي في إطار “عملية غصن الزيتون”، وهي عملية عسكرية استهدفت طرد وحدات حماية الشعب الكردية من المنطقة.
وقال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم، إن قوات بلاده تستهدف إقامة “منطقة عازلة” بعمق 30 كيلومترا داخل سوريا في حين تعهد الرئيس رجب طيب أردوغان بسحق وحدات حماية الشعب “بسرعة”.
ويرجح أن تركيا أسرعت من وتيرة تنفيذ هذه الخطة العسكرية عقب إعلان مسؤولين أمريكيين في وقت سابق بشأن مساعدة تحالف قوات سوريا الديمقراطية، الذي تسيطر عليها وحدات حماية الشعب الكردية، في تشكيل “قوات تأمين حدود” للحيلولة دون عودة داعش.

السابق
بارزاني طلب التوسط لكسب ود بغداد.. وهكذا ردت طهران
التالي
معهد واشنطن:العبادي أظهر كفاءة مرتفعة في الإبحار في محيط مليء بالمخاطر والمفاسد

اترك تعليقاً