العرب والعالم

الأميركان أكدوا أنه لولا إيران لسقطت بغداد واربيل

كشف السفير الايطالي السابق في بغداد ماركو كارنيلوس، اليوم السبت، عن اعتراف المسؤولين الأميركان واقرارهم خلال لقاءاته بهم بأن الدعم الإيراني هو الذي انقذ العاصمة بغداد واربيل من السقوط بيد داعش الإرهابية.
وقال كارنيلوس في حوار مع صحيفة “ايران فرونت بيج” ، “لقد عقدت عدة لقاءات مع المسؤولين الأميركيين وأقروا خلال الاجتماعات أنه لو لم يكن الأمر يتعلق بالتدخل الفوري لإيران في العراق في عام 2014 فإن بغداد وإربيل كانت ستسقط بيد داعش الارهابية”.

وأضاف، أن “المسؤولين الأميركيين يدركون تمام الادراك الدور الذي لعبه احد كبار قادة الحرس الثوري وهو الجنرال قاسم سليماني في منع وقوع بغداد بيد عناصر داعش”، مشيرا إلى ان “سليماني اصبح معروفا الان على نطاق واسع كقائد لقوة النخبة وآثاره ليست في فقط في العراق وسوريا ودول الشرق الاوسط فحسب بل في اي بلد يعاني من ازمة، وهو الآن رمز للدفاع عن المظلومين في العالم”.

وتاب كارنيلوس، إنه “من خلال تجربتي كدبلوماسي سابق في بغداد ، دعاني نظرائي الامريكان الى ترتيب لقاء مع الدبلوماسيين الايرانيين في العراق لكن الجانب الايراني يرفض دائما تلك الطلبات ولايمكنني”، رافضا الكشف عن مزيد من التفاصيل بشأن ذلك.

السابق
مقتدى الصدر يدعو انصاره للإنقلاب على الحكم
التالي
ائتلاف العبادي: لا تفاهمات نهائية بمفاوضات الكتل كونها تحاول الاستحواذ على الوزارات والمناصب

اترك تعليقاً