العرب والعالم

الإدارة الذاتية في عفرين تستنجد بالحكومة السورية

دعت “الإدارة الذاتية” في منطقة عفرين، الحكومة السورية إلى حماية حدود الدولة من التدخل التركي، وأعلنت “الإدارة” في بيان أن منطقة عفرين تتعرض “إلى عدوان خارجي غاشم من قبل الدولة التركية” مشددة على أن حملة “غصن الزيتون” التي أطلقها الجيش التركي تهدف إلى “اقتطاع المزيد من الأراضي السورية من خلال احتلال منطقة عفرين”.

ودعت “الإدارة الذاتية” الدولة السورية إلى “القيام بواجباتها السيادية تجاه عفرين وحماية حدود البلاد حيث لم تقم بواجبها حتى الآن على الرغم من الإعلان عنه بشكل رسمي ونشر القوات المسلحة السورية لتأمين حدود منطقة عفرين”.
وأشارت “الإدارة” إلى أن “وحدات حماية الشعب” الكردية “تقوم بواجبها الوطني منذ 6 سنوات بحماية المنطقة ضد هجمات المجموعات الإرهابية وتساهم في حماية وحدة أراضي سوريا ومؤسساتها الوطنية”.

إلى ذلك أعلنت هيئة الأركان التركية، أن القوات الجوية لتركيا دمرت 25 هدفا لتنظيمي “وحدات حماية الشعب” الكردي و”داعش” ضمن عملية “غصن الزيتون” شمال سوريا.
وأوضحت هيئة الأركان، في بيان، أن 14 مقاتلة حربية تركية شاركت في عمليات تدمير الأهداف المذكورة، مؤكدة أنها عادت لقواعدها بسلام بعد تنفيذ مهماتها.

وشددت هيئة الأركان التركية على أن العملية تسير بنجاح و”وفق المخطط لها”.

“قوات سوريا الديمقراطية” أفادت بأن الجيش التركي الذي يواصل عملياته في مدينة عفرين (شمال سوريا) خسر 3 دبابات.
وجاء في بيان أصدره المكتب الإعلامي لـ”قسد”، أن “الجيش التركي” حاول التقدم من محور ناحية بلبل في قرية عبيدان بغطاء من القصف المدفعي والدبابات، إلا أن القوات تصدت للهجوم ودمرت دبابة تركية وقتلت من فيها، وسط تواصل الاشتباكات في المنطقة.
من جهته أفاد المركز الروسي للمصالحة في سوريا بنزوح أكثر من 700 شخص من مدينة عفرين خلال الساعات الـ24 الماضية.

السابق
اعتقال السوداني سابقة هي الأولى من نوعها في العراق
التالي
النزاهة النيابية:توصلنا لـ “حقائق” تطيح بقيادات من حزب بارزاني

اترك تعليقاً