العراق

الإصلاح: جلسة البرلمان أمس هددت استقرار الاداء النيابي وتجعلنا أمام خيارات مفتوحة

عقدت الهيأة السياسية للتحالف اجتماعا طارئا تناولت فيه مستجدات الوضع السياسي في العراق واستكمال الكابينة الحكومية برئاسة عمار الحكيم رئيس تحالف الاصلاح والاعمار.
وقد صدر عن الاجتماع بياناً  “لقد حرص تحالف الاصلاح والاعمار من خلال كتلته النيابية على التأسيس الصحيح لأداء برلماني ينسجم مع التغييرات السياسية والمطالب الجماهيرية في مغادرة المحاصصة الحزبية ونبذ التخندقات السياسية التى تعود بالبلاد الى مرحلة الاحتقان الطائفي والسياسي”.
وأكد على ان “يحكم اداء مجلس النواب من خلال الاليات الديمقراطية وحرية التعبير عن الرأي لأعضاء مجلس النواب وعدم تكميم الافواه مع احترام الرأي الاخر، وان التحالف وعبر كتلته النيابية معني اولا واخيرا بإنجاح مجلس النواب الذي يعتبر العنصر الاساس في عملية الاصلاح ومنه يتم التأسيس الصحيح للاعمار عبر التشريعات والرقابة”.
وأشار البيان الى ان “ما حصل في جلسة {البرلمان} أمس الاثنين ٢٤/١٢/٢٠١٨ كان تجاوزا صارخا على النظام الداخلي لمجلس النواب من قبل رئاسة المجلس في آلية احتساب الاصوات لمرشحي الوزارات الشاغرة، وإذ تعد الهيئة السياسية ذلك حالة خطيرة تهدد استقرار الاداء النيابي وتجعل مجلس النواب مرتهنا للإرادات الشخصية، تؤكد على وضوح احكام النظام الداخلي لمجلس النواب في ان حساب الاصوات يتم من قبل مقررين مجلس النواب وبعد ذلك تعلن الرئاسة نتيجة التصويت ولا يمكن اعتماد عين الرئيس لتحديد الاغلبية من عدمها”.
ولفت الى ان “رئاسة كتلة الاصلاح والاعمار تجد في هذه الممارسة واستمرارها هدما للنظام النيابي ، وان حرص تحالف الاصلاح والاعمار لإعادة الهيبة لمجلس النواب وفق السياقات القانونية تجعله امام خيارات مفتوحة”.
وكان النائب عن كتلة الاصلاح والاعمار، خالد المفرجي، أكد ان “مرشحة وزارة التربية {شيماء الحيالي} لم تحصل على الأصوات الكافية لتمريرها” مبينا ان “رئيس البرلمان يتحمل مسؤولية ذلك بالإضافة الى عدم تمرير {فيصل الجربا} لوزارة الدفاع”.
وأضاف “لا نعترف بتمرير المرشحة لوزارة التربية لوجود شكوك حقيقة باعداد أصوات النواب ورأينا انها لم تحصل على الاصوات الكافية بعكس {الجربا} الذي حصل على أصوات أكثر منها وهذه كانت بإرادة رئيس البرلمان {محمد الحلبوسي} وكأنما أصبح تمرير المرشحين بيده فقط لذا لم نعد نثق بهذه الاجراءات وهذا الأمر أدخلنا في مواجهة جديدة في مجلس النواب”.
السابق
حركة ” السترات الصفراء ” الفرنسية تدعو الجيش للسماح بإنشاء حكومة انتقالية
التالي
النفقات الاستثمارية للرئاسات الثلاث تفوق ما مخصص للزراعة والصناعة والتعليم

اترك تعليقاً