العراق

الاكراد يسعون لإخراج الحشد من سهل نينوى من خلال رفع تقارير مضللة

 

اكد النائب عن الشبك ضمن تحالف الفتح قصي الشبكي، الثلاثاء 11 شباط 2020، ان الحشد الشعبي باقي في مناطق الأقليات ولايمكن القبول بأي بديل عنه في سهل نينوى، لافتا الى ان محاولات افراغ السيطرات في سهل نينوى باءت بالفشل ومازال اللواء 30 في الحشد الشعبي يمسك زمام الأمور في سهل نينوى.

وقال الشبكي في تصريح لـ المسلة، ان هناك محاولات سابقة قبل عدة اشهر من خلال الضغط على حكومة عبد المهدي عن طريق رفع تقارير مضللة من بعض أدوات الاكراد في منطقة سهل نينوى وفي حينه صدرت اوامر من قبل مكتب القائد العام يفضي باخلاء السيطرات في هذه المناطق من الحشد.

وأضاف ان أهالي سهل نينوى خرجت ومعها عشرات الالاف من جماهير المنطقة في تظاهرات واعتصامات عارمة واستجابت الحكومة وابقت على حشد لواء 30 في المنطقة، اما حاليا فلايوجد مؤشرات على هكذا تحركات لافراغ سهل نينوى من الحشد الشعبي.

وبين ان  الحشد الشعبي لواء 30 وباقي الحشود والاجهزة الامنية الماسكة للارض في مناطق الاقليات نجحت في حفظ الامن وتعزيز الاستقرار في هذا المناطق، وتعتبر صمام امان لابناء المنطقة.

واكد ان الشبك والأقليات الأخرى في سهل نيوى لن يقبلوا أي بديل عن هذه القوات، واهل سهل نينوى ادرى بشعابها.

السابق
الصحة العالمية تحذر من تفشي كورونا بواسطة أشخاص لم يزوروا الصين
التالي
النصر :وزراء اكراد اتت بهم صفقات بـ ملايين الدولارات.. يسعون للبقاء في مناصبهم

اترك تعليقاً