رئيسية

الامن النيابية: حصة الاقليم من الموازنة مرهونة بتسليم ما بذمته لبغداد

اكد عضو لجنة الامن والدفاع النيابية، كاطع الركابي، الاثنين، ان اقليم كوردستان لن يتسلم حصته من الموازنة الا في حال سداد ما بذمته من مستحقات الى الحكومة الاتحادية، مرجحا تقليل حصة الاقليم في موازنة العام المقبل بسبب الوضع الاقتصادي الذي تمر به البلاد.

وقال الركابي في تصريج لجريدة الصباح، اليوم (16 تشرين الثاني 2020) ان “عدم حضور الكورد للبرلمان ومقاطعتهم الجلسات لن يؤثرا في النصاب”، مؤكدا ان “الجميع مصر على ان يسلم الاقليم ما بذمته من مستحقات للحكومة الاتحادية مقابل حصتهم، وغير مستبعد ان يتم تقليل حصتهم في موازنة 2021 في ظل الوضع الاقتصادي الصعب”.

وأضاف ان “ما صرح به بعض الكورد من إعطاء بغداد مبالغ قليلة للاقليم الذي يقوم بدوره بتغطية النقص من بيع النفط امر غير صحيح، اذ ان الاتفاق مع حكومة عادل عبد المهدي السابقة، ينص ان يسلم الاقليم كميات النفط الى شركة سومو التابعة الى وزارة النفط وكذلك 50 بالمئة من ايرادات المنافذ الحدودية ولكنهم رفضوا”.

وأوضح ان “الاقليم ومنذ العام 2003 والى الان يرفض إعطاء الموازنة او اسماء موظفيه ولا يتعامل مع دائرة النزاهة ولا اي دائرة أمنية او حسابية تابعة للمركز”.

السابق
«انقلاب» في «البنتاغون»: تلويحٌ بالانسحاب من غرب آسيا
التالي
مخترع لقاح كورونا الألماني يكشف موعد عودة الحياة الطبيعية

اترك تعليقاً