العراق

البارزاني سيخضع لكل شروط بغداد !!

كشفت صحيفة الشرق الأوسط في تقرير لها أن الأزمة المالية في كردستان وصلت لحافة الانهيار وسط توقعات بعجز تام وقريب عن دفع رواتب الموظفين وتوفير قوت الكرد”.
يأتي ذلك بحسب الصحيفة في وقت تسعى فيه حكومة كردستان إلى استئناف محادثاتها مع الأطراف الخمسة الرئيسية في كردستان، للتداول في تشكيل الوفد المشترك من الحكومة والبرلمان للتفاوض مع بغداد.
ورغم أن بعض المصادر في أطراف المعارضة المتمثلة بـ”حركة التغيير” و”الجماعة الإسلامية” تتحفظ على هذه المبادرة باعتبارها “محاولة لكسب الوقت”، فإن قيادياً في “الاتحاد الوطني الكردستاني” يرى أن “الظروف تغيرت، والوقت الحالي يتطلب الإسراع بالتفاهم مع بغداد لإخراج كردستان من أزمته السياسية والاقتصادية العاصفة واستئناف المحادثات الخماسية أمر ضروري، على الأقل لتحقيق تفاهم بين جميع الأطراف والإسراع بتشكيل الوفد الكردي المفاوض مع بغداد”.
وتنقل الصحيفة عن عضو المجلس القيادي للاتحاد الوطني نصر الدين السورجي قوله إن “الأزمة المالية وصلت إلى حدود خطيرة جداً، فخروج مصادر التمويل من يد الحكومة في كردستان أدى إلى اشتداد الأزمة المالية، ومن المتوقع أن تعجز حكومة كردستان عن دفع ربع الرواتب الحالية للموظفين، ما يعني انهياراً شاملاً في الأحوال المعيشية للمواطنين، وعليه فإن الأولوية القصوى حالياً هي الذهاب إلى بغداد والاتفاق معها من أجل تأمين القوت اليومي للمواطنين”.

السابق
كيف تتحكم تركيا بالعراق؟
التالي
بارزاني والمالكي على رأس قائمة “كبار الفاسدين”

اترك تعليقاً