العراق

البيشمركة تعمل على تزوير انتخابات الاقليم

كشف القيادي في حركة التغيير، محمود شيخ وهاب، الجمعة، 28 أيلول، 2018، عن مخطط لحزبي الديمقراطي والاتحاد الوطني الكردستانيين، سيتم تنفيذه يوم الاقتراع في إقليم كردستان.
وقال الشيخ وهاب لـ(بغداد اليوم)، إن “حزبي الاتحاد الوطني والديمقراطي، سيلجئان الى استخدام القوة والتهديد، واختلاق المشاكل في يوم الاقتراع، من أجل اثبات قوتهما في الإقليم”، مبيناً أن “الحزبين سيستغلان عملية التصويت اليدوي لتنفيذ غاياتهم”.
وأضاف، أن “هنالك حالة من اليأس لدى المواطنين، كونهم يعلمون حجم التزوير الذي ستقوم به هذه الأحزاب، وعدم استطاعة مفوضية الانتخابات التصدي لهذا التزوير”، مؤكداً أن “الاقبال سيكون ضعيف جداً”.
واشار الى ان “تلك الاحزاب اعتادت على التزوير ولا تستطيع ان تحصل على نتائج بدونه”، لافتاً الى أن “جميع أحزاب المعارضة الكردية تدرك ان هذه الانتخابات ستكون نتائجها مبنية على التزوير والفوضى”.
إلى ذلك، تشارك حركة “التغيير”، أبرز الأحزاب المعارضة لحكومة بارزاني في كردستان، ضمن الانتخابات بـ100 مرشح في محافظة السليمانية، معقل الحركة ونشاطها السياسي.
وأفاد مصدر مطلع، الجمعة، 28 أيلول، 2018، أن ضباطا بالبيشمركة طالبوا المقترعين بتصوير أوراقهم الانتخابية، لافتا إلى أن الضباط هددوا المنتسبين بالعقاب.
وقال المصدر الذي رفض الكشف عن اسمه، لـ(بغداد اليوم)، إن “موظفي مفوضية الانتخابات قرروا منع تصوير الورقة الانتخابية، داخل المركز الانتخابي الخاص بتصويت الأجهزة الأمنية، ومنعوا إدخال الهواتف إلى داخل تلك المراكز”.
فيما كشف مصدر آخر، عن أن “ضباطا البيشمركة والاسايش طلبوا من عناصرهم تصوير ورقتهم الانتخابية، لكي يثبتوا أنهم صوتوا لشخص معين، بطلب من القادة الذين ينتمون لحزبي السلطة، وبخلاف ذلك يتعرض المنتسبون للمسائلة والعقاب”.
وانطلقت صباح اليوم عملية التصويت الخاص لانتخابات برلمان اقليم كردستان، حيث تسارعت قوات الاسايش والبيشمركة الى الإدلاء باصواتهم في مراكز الاقتراع في الاقليم.

السابق
السعودية…تخبط داخل الأسرة الحاكمة
التالي
واشنطن: لا احد يستطيع اخراج طهران من سوريا بالقوة

اترك تعليقاً