العراق

التغيير: موقف الكرد من كابينة الكاظمي مرهون بنتائج المفاوضات حول النفط والرواتب

أكدت عضو كتلة التغيير النيابية بهار محمود، الاربعاء، أن الموقف النهائي للكرد من كابينة رئيس الوزراء المكلف يتربط بنتائج المفاوضات الجارية حول النفط ورواتب الموظفين.  

وقالت محمود في تصريح خاص لـ “ناس” (6 أيار 2020) إن “تصويت الكتل الكردية على الحكومة مصطفى الكاظمى مرهون بنتائج المفاوضات اليوم بين اربيل وبغداد حول رواتب الموظفين و النفط”.  

وأشارت النائبة عن حركة التغيير، إلى أن “الوفد الكردي المفاوض استلم من بغداد اقتراحات جديدة حول المشاكل وتوصلوا إلى اتفاق”.  

وعن ماهية الاقتراحات قالت محمود انها “تتضمن تسليم 250 الف برميل لبغداد، و استخدام عائدات باقى النفط الاقليم لمستحقات شركات النفط، تسليم قائمة للموظفين اقليم كردستان حسب احصاء بايومترى،  استعداد لتسليم اموال المنافذ الحدودية و الكمارك حسب الدستور با النسبة %50 لبغداد، و %50 لكردستان”.  

وكشف مسؤول ممثلية حكومة إقليم كردستان في العاصمة بغداد، فارس عيسى أن وفد كردستان المفاوض سيصل إلى العاصمة بغداد خلال هذا الاسبوع.  

وقال عيسى في تصريح إن “هدف الوفد من العودة إلى بغداد هو استكمال مفاوضات الأسبوع المنصرم بين الحكومتين حول قضايا النفط والموازنة”.    

وأضاف عيسى أن “وفد حكومة إقليم كردستان يتجه إلى بغداد هذه المرة بهدف التوصل إلى اتفاق نهائي”.    

وكان رئيس حكومة إقليم كردستان مسرور بارزاني، اجتمع أمس السبت 2 مايو/ أيار، بالوفد الحكومي المفاوض الذي زار بغداد الأسبوع الماضي.    

وقدم الوفد، الذي ترأسه نائب رئيس الوزراء قوباد طالباني، عرضاً مفصلاً عن نتائج زيارته إلى بغداد، مشدداً على استمرار المباحثات مع الحكومة الاتحادية.   

السابق
كردستان تقرر استئناف الدوام الرسمي وتخفيض رواتب الدرجات الخاصة
التالي
الوزارات السيادية تبدد حظوظ كابينة الكاظمي

اترك تعليقاً