العراق

التيار الصدري :لهذه الاسباب اجندات دولية ومحلية تقود هجمة شرسة ضد الصدر

كشف القيادي في التيار الصدري، عواد العوادي، الخميس (06 شباط 2020)، عن جهات قال إنها تقف وراء الهجمة التي وصفها بـ “الشرسة” التي يتعرض لها زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر.

وقال العوادي في حديث لـ (بغداد اليوم)، إن “الصدر يتعرض لهجمة شرسة نتيجة مواقفه الوطنية تجاه الشعب العراقي، وإحباط المؤامرات والفتن التي تحاك ضد البلد”.

وأضاف، أن “مافيات السلطة الفاسدة، والاجندات الدولية، هي من تقف وراء الهجمة الشرسة التي يتعرض لها الصدر، لجعل العراق سوريا ثانية”، مشيراً الى أن “الصدر يتصدى اليوم للمسؤولية في البلاد وتحمل تلك الهجمة الشرسة”.

وأوضح، أن “الصدر كان داعماً للحكومات السابقة ايضا، لكنه عندما شعر بان وعود تلك الحكومة تنحرف عن تطبيق برنامجها الحكومي، كان اول المعارضين لها كما في حكومة رئيس الوزراء الاسبق نوري المالكي، وحيدر العبادي، ورئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي”.

وكان القيادي في التيار الصدري، حاكم الزاملي، قد دعا، الثلاثاء (04 شباط 2020)، الى تجريم الإساءة للرموز الدينية والوطنية، من خلال القوانين النافذة.

وقال الزاملي، لـ (بغداد اليوم)، إن “العراق بحاجة إلى إعادة النظر بقوانينه النافذة، التي تجرم التجاوز على كل مواطن عراقي أو رمز ديني او وطني”، مشددا على “ضرورة أن تكون العقوبة تتراوح بين السجن او الغرامة المالية”.

واضاف أن “مجلس النواب مطالب بتعديل القانون الخاص بتجريم الاساءة، بعد تعرض عدد كبير من الرموز الوطنية والدينية إلى الاساءة، وخصوصا من قبل بعض الجهات الإعلامية”.

وتابع أن “التيار الصدري مع تجريم ومعاقبة كل من يسئ للمقدسات والرموز الوطنية”.

وجاء حديث الزاملي بعد ساعات من تغريدة لزعيم التيار مقتدى الصدر دعا فيها انصاره من اصحاب القبعات الزرق الى عدم قمع من يهتفون ضده بساحات التظاهر ، بعد هتافات لمتظاهرين ضد الصدر عقب اعلانه تأييد ترشيح محمد علاوي الوزير السابق لرئاسة الوزراء الامر الذي اعتبره المحتجون تراجعاً عن تعهداته بدعم وصول مستقل لرئاسة الوزراء .

واعتبر قيادات في التيار هذه الهتافات اساءة لشخصية وطنية بحكم الصدر ودعوا لمحاسبة مطلقيها بتهمة محاولة اثارة الفتنة.

السابق
عشائر ذي قار تحذر الصدر
التالي
معهد واشنطن يدعو إلى توجيه ضربات ضد الميليشيات العراقية

اترك تعليقاً