العرب والعالم

الجعفري: البنتاغون ابتدع البغدادي لكي يسيء لبغداد بعد غزوها وتدميرها

قال مندوب سوريا الدائم في مجلس الأمن، بشار الجعفري، أمس الأربعاء، أن اعتراف ترمب بالسيادة الإسرائيلية على الجولان السوري المحتل “كشف المخطط الإجرامي الموجّه ضدّ سوريا والمنطقة”، مبيناً أن ” البنتاغون ابتدع البغدادي لكي يسيء لبغداد بعد غزوها وتدميرها”.

وأوضح الجعفري خلال جلسة إحاطة للوضع في سوريا، في مجلس الأمن الدولي، وتابعته رووداو، أن “واشنطن لم توفّر أي وسيلة لنشر الفوضى والدمار في المنطقة خدمةً لأجنداتها”.

مشيراً إلى أن “أن التحالف غير الشرعي الذي غزا العراق عام 2003 أسفر عن ظهور “الزرقاوي” متزعم تنظيم القاعدة الإرهابي في العراق ومن بعده “البغدادي” متزعم تنظيم داعش الإرهابي بينما أسفر التحالف غير الشرعي ضد سورية عن ظهور شخصية إرهابية أخرى هي “الجولاني” متزعم تنظيم جبهة النصرة الإرهابي وبطبيعة الحال فإن بغداد والجولان بريئتان من هؤلاء الإرهابيين وممن يشاطرهم فكرهم الظلامي التكفيري لافتا إلى أن مخابر البنتاغون ابتدعت شخصية اسمها البغدادي لكي تسيء لبغداد الحضارة والتاريخ بعد غزوها وتدميرها وابتدعت شخصية الجولاني للإساءة لسورية وللجولان السوري المحتل”.

وأوضح الجعفري، أن “الإدارة الأمريكية وحلفاءها وأدواتها في المنطقة لم يتركوا أي وسيلة غير أخلاقية وغير شرعية إلا استخدموها لخدمة أجنداتهم الرامية إلى نشر الفوضى والدمار في منطقتنا والعمل على تقسيمها لتكريس واقع جديد على غرار ذاك الذي فرضه المستعمرون السابقون في سايكس-بيكو ووعد بلفور وكل ذلك تحت ستار أفكار ونظريات شاذة روج لها بعض سياسييهم حول (الفوضى الخلاقة) و(الشرق الأوسط الجديد)”.

السابق
هل سيخسر الأكراد القرن الجديد كما خسروا الذي قبله؟
التالي
النصر يرد على اتهام العبادي بعقد صفقة نفطية مع بارزاني

اترك تعليقاً