اخبار لم تقرأها

الجوراني يعترف بمشاركة نواب ومسؤولين في صفقات الفساد التي تورط بها

أفادت مصادر مطلعة وموثوقة، ‏الإثنين‏، 15‏ آذار‏، 2021 بان المعتقل بتهم الفساد، بهاء الجوراني ادلى باعترافات خطيرة على نواب ومسؤولين باعتبارهم مشاركين أساسيين في صفقات الفساد التي تورط بها.
وأفادت المصادر ان هؤلاء النواب والمسؤولين متورطون في ملفات فساد كبيرة، تسبب في نهب أموال طائلة من المال العام.
وكشفت المصادر أيضا عن ان الجوراني كشف عن اسرار المكيدة التي دُبّرت للنائب محمود ملا طلال من اجل منعه من استجواب وزير الصناعة.
وتبرهن اعترافات الجوراني على ان ملفات الفساد غالبا ما تشارك فيها جهات سياسية وبرلمانية ومسؤولين حكوميين، الأمر الذي يوفّر لها سبل التغطية من قبل الجهات المتورطة.
وفي 15‏ شباط 2021 أطاح رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بأحد أعمدة الفساد الكبرى حيث اعتقلت لجنة مكافحة الفساد، بهاء الجوراني صاحب عقد أبراج نقل الطاقة.
وقال مصدر حكومي مقرّب من مركز القرار، لـ المسلة، أن لجنة مكافحة الفساد، اعتقلت رجل الاعمال بهاء الجوراني.
وفي تفاصيل واحدة من أخطر الملفات التي تورط بها الجوراني، فان شركة الشبوب، لصاحبها بهاء علاء عبد الرزاق الجوراني، وجهت طلبا مكتوبا إلى وزير الصناعة في ديسمبر العام 2018، لإبرام عقد شراكة مع الشركة العامة للصناعات الفولاذية، وقد أحال الوزير الطلب إلى الشركة العامة المذكورة بعد نحو شهرين، مرفقا بالموافقة على إكمال إجراءات التعاقد خلال أسبوع واحد فقط.
وأفادت المصادر ان العقد يتضمن إنتاج أعمدة وأبراج نقل الطاقة الكهربائية لمدة 25 عاما، تحصل بموجبه شركة الشبوب على نسبة تسعين بالمئة من الأرباح مقابل عشرة بالمئة فقط للدولة.
مصادر مراقبة بيّنت لـ المسلة، وقتها إن التحقيقات الحكومية تسارعت وتيرتها في حقبة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، واحيلت العشرات من الملفات إلى هيئة النزاهة، تتعلق بمؤسسات وهيئات ووزارات في مجالات الرياضة و العمل والشؤون الاجتماعية والكهرباء والنفط والصحة والزراعة والجمعيات الفلاحية والصناعة ومنها الصناعات الهيدروليكية ومعمل أدوية سامراء.
لكن الضغوط الجهوية تحاول منع وصول التحقيقات الى خطوط حمراء ترسمها القوى المتنفذة، وهو ما كشفه النائب عن الحكمة النيابية، البديري لـ المسلة عن تعرض الكاظمي إلى ضغوطات سياسية من اجل الحصول على مناصب ومكاسب شخصية، ومنعه في الوقت ذاته من فتح ملفات فساد.
وتغطي الجهات الفاسدة المتنفذة على فسادها، بالتظاهر في وسائل الإعلام على انها تحارب الفساد، فيما الواقع يؤكد مشاركتها الفاعلة في نهب المال العام عبر “آليات تعتقد انها شرعية”.
المسلة

السابق
بذكرى مجزرة حلبجة رئيس إقليم كردستان يدعو إلى منع الاسلحة المحظورة وانتاجها، والقضاء على تكنولوجيا الموت
التالي
تهديدات امريكية بقصف منطلقات الصواريخ ضد قاعدة بلد بين ديالى وصلاح الدين

اترك تعليقاً