العراق

الجيش الأمريكي في حالة تأهب قصوى، للرد على هجوم لحلفاء ايران في العراق.

كشف مسؤول عسكري، ليل الخميس، أن الجيش الأمريكي في حالة تأهب قصوى، ويعزز قواته في الشرق الأوسط، للرد على هجوم لحلفاء ايران في العراق.

وقال المسؤول في تصريحات لصحيفة “بوليتيكو” الأمريكية إن: البنتاغون يراقب عن كثب “مؤشرات مقلقة بشأن استعدادات لهجوم محتمل” من قبل جماعات مسلحة موالية لايران في العراق.

ويوم الخميس أعلن البنتاجون أنه نقل قاذفتين من طراز” B-52″ من قاعدتهما في باركسدل بولاية لوس أنجلوس، إلى الشرق الأوسط لتعزيز ردع العدوان في المنطقة.

وخلال الأسابيع الأخيرة اتخذ الجيش الأمريكي خطوات أخرى، تشمل إعادة حاملة الطائرات ” USS Nimitz” إلى الشرق الأوسط، وإرسال سرب إضافي لطائرات مقاتلة من أوروبا.

وفي تعلقه على هذه الخطوات قال المسؤول العسكري، الذي طلب عدم نشر اسمه إنها تهدف إلى ردع إيران عن اتخاذ أي إجراء عدواني ضد القوات الأمريكية وقوات التحالف في المنطقة.

وأوضح المسؤول أن وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) قلقة من أن طهران قد تستفيد من عملية الانتقال الرئاسي الأمريكي، وانسحاب القوات الأمريكية من العراق وأفغانستان، وكذلك الذكرى القادمة لقتل الولايات المتحدة لقائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني.

واستأنفت الفصائل العراقية الموالية لايران مؤخرا شن هجمات هناك بعد عام من تقريبا من إطلاق طهران صواريخ بالستية على قاعدة عين الأسد الجوية في غربي العراق. وفي هذا الهجوم أصيب أكثر من 100 من أفراد الخدمة الأمريكية بجروح في الرأس.

السابق
بارزاني وطالباني يقتلون المتظاهرين ويديرون سجون سرية
التالي
ناشيونال إنترست: يجب أن تكون لأميركا نظرة إستراتيجية تجاه العراق

اترك تعليقاً