العراق

الجيل الجديد يطالب الحكومة المركزية والبرلمان بالوقوف الى جانب موظفي الاقليم ..

اعتبر النائب عن كتلة “الجيل الجديد” البرلمانية، سركوت شمس الدين، الخميس، ان حكومة إقليم كردستان تفتقد خطط واستراتيجيات إنهاء الإدخار الإجباري لرواتب الموظفين.

وقال شمس الدين، في بيان اليوم، 31 كانون الثاني 2019، إن الاقليم يفتقد الخطط والاستراتيجيات لانهاء التقشف الاجباري المفروض على موظفيه، مبينا ان “الظلم الذي وقع على موظفي الاقليم بفرض التقشف الاجباري غير قانوني ويجب ان ينتهي خصوصا مع اقرار موازنة 2019 وادعاء حكومة الاقليم بانها جاءت لصالح الاقليم”.

 وأضاف أن ” حركة الجيل الجديد طالبت اكثر من مرة وخرجت بتظاهرات في كانون الاول من عام 2017 لانهاء القرارات الفردية من حكومة الاقليم بفرض التقشف الاجباري على الموظفين، الا ان السلطات وجهت جام غضبها على الحركة واعتقلت عددا من اعضائها في حينها”.

واكد شمس الدين، ان الحكومة المركزية في بغداد وخصوصا مجلس النواب مطالب بالوقوف الى جانب موظفي الاقليم بالخروج من محنتهم هذه وانهاء القرارات التعسفية، كون مؤسسات الاقليم ضعيفة جدا ولا تقوى على إنهاء مثل تلك القرارات بسهولة.

السابق
مشروع “الغراب” يهز امريكا
التالي
طقس العراق

اترك تعليقاً