العرب والعالم

الحكومة الأمريكية توجه الضربة القاضية لترامب

نقلت وكالة “أسوشيتد برس” عن مسئولين أمريكيين أنه لم تتوافر لديهم أي أدلة على تلاعب بالأصوات في الانتخابات الرئاسية الأمريكية، نافين صحة مزاعم الرئيس دونالد ترامب وأنصاره حول تزوير الانتخابات لصالح الرئيس المنتخب جو بايدن.

وفي بيان مشترك صدر عن الحكومة الأمريكية وعدد من مسئولي شركات الأمن الإلكتروني ممن شاركوا في تأمين وسائل التصويت، جاء أن الانتخابات الرئاسية هذا العام كانت الأكثر أمانًا في التاريخ الأمريكي.

وأوضحت الوكالة أن هذا البيان هو أكبر وأهم خطوة حتى الآن للرد على تشكيك ترامب في نزاهة الانتخابات، وتأكيد إضافي لصحة ما ذكره خبراء الانتخابات ومسئولي الولايات بشأن عدم وقوع تجاوزات واسعة النطاق أثناء عملية التصويت وفرز الأصوات.

وأضاف البيان “نعرف أن هناك مزاعم عارية من الصحة وشائعات حول العملية الانتخابية، ونؤكد لكم أننا واثقون لأقصى درجة في أمان ونزاهة انتخاباتنا، ويجب ان تكونوا أنتم كذلك أيضًا”.

وتابعت الوكالة أن البيان صدر عن وكالة الأمن السيبراني وأمن البنية التحتية، ونشره على حسابه بموقع تويتر مدير الوكالة كريس كريبس، بعد ساعات من نشر وكالة “رويترز” تحقيقًا جاء فيه أن كريبس أفضى إلى زملائه بتوقعه أن يقيله ترامب من منصبه.

وبدأت حملة الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب، أمس الخميس، في إخطار الموظفين المتوقع تسريحهم الأيام المقبلة.

وكشفت شبكة سي ان ان الأمريكية استمرار العديد من المسؤولين في الحملة بمناصبهم، بما في ذلك أجزاء من فريق جمع الأموال والفريق القانوني، في محاربة فوز جو بايدن. ومع ذلك، تم أيضًا تسريح بعض أعضاء هذه الفرق.

وأفادت الشبكة بأن الموظفين تنتهي فترة عملهم في 15 نوفمبر، حيث إنه لم يتلق الكثيرون منهم أي إشارة على تمديد عقودهم على الرغم من جمع التبرعات للحملة من أجل معركة قانونية.

السابق
صالح يتأسف لاقرار قانون تمويل العجز بغياب نواب الكرد
التالي
نائب كردي يهاجم المتاجرين بالقومية: الستم انتم من تنهبون ثروات الكرد؟

اترك تعليقاً