العراق

الحكومة العراقية تجهز سجون لكبار المتهمين

كشفت صحيفة “الجريدة” الكويتية ،اليوم الأحد، عن اشاعات وانباء تفيد بتجهيز الحكومة العراقية سجون “في آي بي” لكبار المتهمين بالفساد خلال حرب رئيس الوزراء حيدر العبادي المقبلة، فيما بينت أن القيادي في حزب الدعوة “المفصول” صلاح عبد الرزاق يمثل أول كبش فداء.

وقالت الصحيفة في تقرير لها اطلعت (وطن نيوز) عليه إن “محافظ بغداد السابق صلاح عبدالرزاق، الذي جرى طرده من الحزب، يمثل أول كبش الفداء، مع إعلان العبادي الأسبوع الماضي أنه سيخير الفاسدين بين إعادة الأموال للدولة أو السجن، وسط إشاعات تبلغ حداً دراماتيكياً في تداول الساسة وعامة الشعب، تفيد بأن الحكومة جهزت سجوناً “في آي بي” لكبار المتهمين، وقضاة متخصصين مع قوات اقتحام وحماية خاصة لبدء التعامل مع ملفات حساسة”.

وبينت، أن “مراقبين يحذرون من إمكانية أن يؤثر هذا في الاستقرار الأمني، لاسيما في بغداد، مشيرين كذلك إلى أن تسييس الملفات هذه قد يعود بالضرر على العبادي نفسه، إن هو اندفع في خطوات متسرعة”.

واشار التقرير إلى أن “مؤسسات النقد والاقتصاد الدولية تقدم منذ ثلاثة أعوام استشارات ومساعدات لبغداد لتجاوز أزمة خانقة، وخصوصاً في مرحلة إعمار المدن المدمرة في حرب داعش، لكن ذلك يجري بشروط، أهمها طلب دولي برفع معايير الرقابة المالية وشروط النزاهة والمحاسبة، وتقييد عمليات غسل الأموال التي تتم لمصلحة جماعات إرهابية في بعض الاحيان”.

السابق
فشل خطة السعودية في لبنان
التالي
هكذا قلب الحريري الطاولة على “بن سلمان”

اترك تعليقاً