العراق

الحكومة العراقية تعلن سبب اعتذار الشركات السعودية عن الاستثمار بالعراق

كشف المتحدث باسم وزارة الزراعة، حميد النايف، الأحد (22-11-2020)، عن أسباب اعتذار الشركات السعودية من الاستثمار في بادية العراق، لافتا إلى أن الباب مفتوح أمام جميع الشركات المحلية وكذلك العربية والأجنبية.

وقال النايف في حديث خص به (بغداد اليوم)، إن “الكثير من الدول تريد الاستثمار في العراق بالجانب الزراعي، ولكن تسليط الضوء على السعودية وهو نتيجة التنسيق والمباحثات الأخيرة التي جرت ما بين بغداد والرياض”.

وبين أن “اعتذار الشركات السعودية ليس بسبب المشاكل التي يتحدث عنها الاعلام اليوم وإنما بسبب مشكلة فنية، على اعتبار انهم يريدون استثمار الأرض لمدة 50 سنة بالمقابل المياه الجوفية كافية لـ10 سنوات فقط، ما احدث اختلافاً فنياً واعتذرت الشركات”.

وأضاف أن “فرص الاستثمار في القطاع الزراعي مفتوحة أمام الجميع وخصوصا الشركات المحلية ونحن نراهن على المستثمر المحلي”.
وفي وقت سابق من اليوم، قال وزير الزراعة العراقي كريم الخفاجي ، إن شركات سعودية اعتذرت عن الاستثمار في العراق، بعدما كانت أبدت رغبتها بإنشاء محطات لتربية الأبقار على مساحة 10- 50 ألف دونم في محافظات المثنى والأنبار والنجف.

وأوضح الوزير الخفاجي في تصريح صحفي، أن “وزارة الموارد أكدت عدم قدرتها على توفير مياه مستدامة لمدة 50 سنة، ولذلك اعتذرت الشركات السعودية عن تنفيذ هذا المشروع، بحسب صحيفة ”الصباح“ العراقية”.

وأشار الوزير العراقي إلى أن “الشركات السعودية اتفقت مع وزارة الصناعة العراقية على إنشاء مصنع للصناعات الميكانيكية في الإسكندرية لإنتاج منظومات ري محوري”.

وذكر الخفاجي أن الخطة الزراعية للموسم الشتوي الحالي من محصولَي الحنطة والشعير تبلغ 14 مليونا و500 الف دونم، مشيرا إلى أن ”إيران والسعودية وتركيا قدمت طلبات لشراء محصول الشعير العراقي وستدخل المزايدة التي سترسو على الدولة التي تقدم أسعارا أعلى من غيرها“.

السابق
الصدر يغرد عن الانتخابات وقسمه بشأن عدم خوضها
التالي
كشف تفاصيل جديدة عن أصل فيروس “كورونا”

اترك تعليقاً