العراق

الحكومة المقبلة: طرفان سيكون لهما حصة الأسد

كشف قيادي في ائتلاف دولة القانون، بزعامة نوري المالكي، يوم الأحد، عن ملامح الحكومة التي يعمل رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي على تشكيلها.

وقال القيادي جاسم محمد جعفر إن “تحالفي الفتح وسائرون، سيكون لهما حصة الأسد في حكومة علاوي، على غرار حكومة عادل عبد المهدي”.

وكان رئيس الجمهورية برهم صالح قد كلف علاوي بتشكيل الحكومة مطلع الشهر الجاري وأمامه مهلة 30 يوماً لتقديم تشكيلته إلى البرلمان لمنحها الثقة.

وتم ترشيح علاوي بعد التوافق عليه بين زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر ورئيس تحالف “الفتح” هادي العامري.

وبين جعفر، أن “توزيع المناصب في حكومة علاوي، سيكون تحت إشراف سائرون والفتح، وسيكون لهما حصة الأسد”.

وتابع بالقول، إن “أي شخصية لن تشغل حقيبة وزارية دون موافقة الفتح وسائرون عليها، حتى لو كانت شخصيات مستقلة”، مضيفاً أن “هذا الأمر لا ينطبق على الوزارات فقط، بل تشمل كافة المناصب والدرجات الخاصة المهمة في الدولة العراقية”.

ويواجه الصدر اتهامات بالانتهازية وركوب موجة الاحتجاجات الشعبية المناوئة للحكومة والأحزاب الحاكمة في سياق مساعيه للحصول على مزيد من المكاسب خلال مباحثاته مع خصمه العامري.

وعلى مدى أشهر، صور الصدر نفسه على أنه من أشد المؤيدين للحراك الشعبي، قبل أن ينقلب ضده بمجرد اتفاقه مع العامري على تكليف علاوي. وأمر لاحقاً أنصاره من أصحاب “القبعات الزرق” بقمع الاحتجاجات.

ولا يحظى علاوي، وهو وزير اتصالات أسبق، بتأييد المتظاهرين الذين يطالبون باختيار شخصية مستقلة لم تتقلد مناصب رفيعة في الدولية وبعيد عن التبعية الخارجية وخاصة إيران.

السابق
شبهات فساد في “كي كارد”.. قيمتها عشرات ملايين الدولارات شهرياً
التالي
تحذير لعلاوي : “السيد” سيقلب عليك العراق جحيماً ويسقطك بثلاثة ايام

اترك تعليقاً