العراق

الخليج وواشنطن يعيدان تأهيل البعث .. وطلبا من الدوري الاعتذار عن غزو الكويت

اعتذر عزت الدوري النائب السابق للرئيس العراقي في الحقبة السابقة صدام حسين، عن غزو بلاده للكويت عام 1990 واعتبره خطأ مبدئيا وإستراتيجيا وأخلاقيا.

فيما ربط محللون ذلك بمحاولة اعادة تأهيل البعث، والتصالح مع دول الخليح، لاسيما وان اغلب النخب البعثية تعمل في دبي والدوحة وفي الرياض.

وقالت مصادر ان الخليح يعمل على اعادة تأهيل الكوادر البعثية، لمواجهة المد الايراني في العراق، والعمل على ايجاد موطأ قدم لهم في العملية السياسية بموافقة امريكية.

واعتبر الدوري غزو الكويت “خطأ كبيرًا يتعارض مع عقيدة حزب البعث”، واستعمل، لأول مرّة، مصطلح “احتلال الكويت” بدلًا من “ضم الكويت” الذي كرّره البعثيّون العراقيّون دومًا، وأضاف “قلنا ونقول اليوم إن احتلال الكويت يمثل خطأ مبدئيا وإستراتيجيًا وأخلاقيا، والسبب الأول لإدانتنا لهذا الموقف هو لأن احتلال الكويت يتنافى مع عقيدة حزب البعث العربي الاشتراكي”.

ويبلغ الدوري من العمر 77عامًا، ومتوارٍ عن الأنظار من الغزو الأميركي للعراق عام 2003، وبالإطاحة بنظام صدّام حسين، واعتبر أثناء غزو الكويت الرجل الثاني بعد صدّام حسين، حيث شغل مركز نائب رئيس مجلس قيادة الثورة.

وبعد إعدام صدّام في العام 2006، أعلن حزب البعث أن الدوري تسلّم منصب الأمين العام خلفًا لصدّام، وتثار بين الفترة والأخرى أنباء عن وفاته، لا يلبث أن ينفيها.

السابق
قيادي بالحكمة: سائرون يتفرد بقرارات الإصلاح… وهذا ما نفكر به مع النصر
التالي
النزاهة النيابية: اتفاقاتنا التجارية مع ايران والسعودية والاردن ستلحق ضرراً كبيراً بالعراق

اترك تعليقاً