اخترنا لكم

الدولة العبرية “تتعمد” تبني الهجمات في العراق.. حتى لو كانت “مزعومة

زعمت شركة إسرائيلية للتصوير بالأقمار الصناعية، انها التقطت صورة لمعسكر صقر ببغداد بعد انفجار مخزن للعتاد فيه.

وفي كل انفجار يحدث في العراق، تهرع جهات إسرائيلية اغلبها غير رسمية الى القول بان طائرات إسرائيلية قصفت العراق.

وقالت شركة “أميغ سات إنترناشونال” الإسرائيلية، إن “خصائص الضرر التي تم تحديدها في الصور تظهر أنه من المحتمل أن يكون الانفجار الذي وقع في المعسكر قد نجم عن غارة جوية، أعقبتها انفجارات ثانوية للمتفجرات المخزنة في المخزن”، بحسب صحيفة “تايمز أوف إسرائيل” في موقعها الإلكتروني.

وتحاول إسرائيل اثارة اللغط داخل العراق عبر خلط الأوراق، حتى وان كانت ليست هي الفاعل.

ووقع انفجار الاثنين الماضي لمستودعات العتاد والذخيرة داخل معسكر الصقر التابع للشرطة الاتحادية والحشد الشعبي جنوبي بغداد ادى الى وفاة شخص واصابة 29 اخرين بجروح منهم عدد من افراد القوات الامنية والحشد الشعبي.

ويبدو ان إسرائيل تسعى الى جعل العراق ساحة مواجهة لها مع ايران، حتى لو اقتصر ذلك على الحملات الإعلامية التي تزيف الحقائق.

غير ان مصادر امنية لا تستبعد ان تقوم إسرائيل بشن ضربات لأهداف في العراق، لكن الادعاءات هو في تبني الاعلام الإسرائيلي أي حادثة تخص الحشد الشعبي في العراق، من اجل اظهار قوتها وقدرتها على الاختراق الأمني والسياسي.

السابق
الحكمة: مصير عبد المهدي ينتظر السنة التشريعية الثانية.. الجميع يشعر بالإحباط
التالي
تطورات ازمة الناقلة الإيرانية المحتجزة في جبل طارق

اترك تعليقاً