العراق

الديمقراطي الكردستاني يحذر من عدم منح حقيبة المالية للكرد

أكد عضو الحزب الديمقراطي الكردستاني إدريس شعبان، السبت (08 شباط 2020)، أن مطالبات بعض النواب بشأن عدم منح الكرد حقيبة وزارة المالية، في الحكومة الجديدة، محاولة لخلق أزمة لا تصب بصالح العراق.

وقال شعبان لـ(بغداد اليوم)، إن “الكرد مكون رئيس من مكونات العراق، ومن حقه الحصول عللا اي منصب وفقا لحجم تمثيلهم البرلماني، وتصريحات بعض النواب بشأن عدم منح الكرد حقيبة وزارة المالية في الحكومة الجديدة، محاولة لخلق أزمة سياسية”.

واضاف أن “الكرد لم يطلبوا وزارة او منصبا معينا، لكن هدفهم استمرار إرسال حقوق ومستحقات المواطنين في إقليم كردستان”، لافتا إلى أن “هذه المحاولات تمثل شكل من اشكال والعنصرية التي تمارس ضد الكرد، ودليل عل الافلاس السياسي الذي تعانيه بعض الكتل السياسية”.

وكان النائب عن الحزب الديمقراطي الكردستاني دانا جزا، نفى الاربعاء (5 شباط 2020)، الأنباء التي تحدثت عن ترشيح حزبه للقيادي في الحزب هوشيار زيباري لمنصب وزير المالية في الحكومة الانتقالية المقبلة برئاسة محمد توفيق علاوي.

وقال جزا في حديث لـ (بغداد اليوم)، إن “الحديث عن  حصة المكون الكردي من الوزارات في الحكومة المقبلة لم يتم التطرق اليه حتى اللحظة”، مبينا أن “الكرد لم يفرضوا على المكلف بتشكيل الحكومة محمد توفيق علاوي، وزراء أو أسماء معينة لشغل الحقائب الوزارية، وما يتم تداوله عبر وسائل الاعلام عار عن الصحة”.

وأضاف، أن “هناك تمثيلا للمكون الكردي داخل مجلس الوزراء كباقي السلطات باعتباره جزءاً أساسياً من مكونات الشعب العراقي ولكن لم نجتمع بعلاوي أو نطلب منه وزارة معينة”.

وأشار جزا الى أن “كل ما ينشر بخصوص ذلك هو تسريبات إعلامية غير دقيقة، فنحن عبرنا عن دعمنا لعلاوي لتجاوز المرحلة الحالية الحساسة، ومايهمنا هي المحافظة على حقوق الكرد واستحقاقات المواطنين أكثر من المناصب والوزارات”.

السابق
مونيتور: واشنطن ستوجه قريباً ضربة للفصائل الموالية لإيران
التالي
علاوي وضع شرطين في اختيار المرشحين لكابينته الوزارية

اترك تعليقاً