العرب والعالم

السلطات الجزائرية: المحتجون أصابوا 27 عنصر أمن ودمروا عربات للشرطة



قالت الشرطة الجزائرية، إن “مندسين” تسببوا في أحداث شغب، مساء الجمعة، خلال مظاهرات بوسط العاصمة، خلفت جرح 27 شرطياً وتخريب عربات للأمن، فيما تم توقيف 108 أشخاص. 

وحسب بيان لمديرية الشرطة، فإنه تم تسجيل “إصابة 27 شرطي، بينهم 4 في حالة خطرة، كانوا ضحية اعتداءات بالحجارة والأدوات الحادة من قبل منحرفين مندسين، بشكل تسبب في تحطيم عدد من عربات الشرطة”.

ولفت البيان إلى أنه تم “توقيف 108 أشخاص لحد الآن، والتحريات متواصلة من قبل الشرطة، التي تمتلك صوراً وتسجيلات فيديو لتحديد هوية المتسببين الآخرين في أعمال الشغب، لتوقيفهم وتقديمهم أمام القضاء”.

وذكر شهود عيان أن شارع محمد الخامس، بوسط العاصمة، شهد مع نهاية مظاهرات الجمعة، مواجهات بين قوات مكافحة الشغب، ومجموعة من الشباب.

ووفق نفس المصادر، فإن المواجهات بدأت عندما حاولت مجموعة من الشباب المتظاهر، اختراق حاجز أمني بالشارع، المؤدي إلى قصر الرئاسة، وواجهتهم الشرطة بقنابل مسيلة للدموع، وخراطيم المياه، وعمليات توقيف.

وشهدت العاصمة الجزائرية ومدن أخرى، أمس الجمعة، تظاهر مئات آلاف المواطنين، في أول جمعة، بعد تنصيب عبد القادر بن صالح، رئيساً مؤقتاً للبلاد، رافعين شعارات رافضة لإشراف رموز نظام عبد العزيز بوتفليقة، على المرحلة الانتقالية.

السابق
اميركا تقلص تخصيصات قوات البيشمركة
التالي
انزعاج إيراني من الحلبوسي وصالح بسبب ملف الوجود الأميركي

اترك تعليقاً