العراق

السيستاني يدعم التظاهرات في العراق ويرفض استقبال السياسيين لتفقد وضعه الصحي

ادام المرجع الشيعي علي السيستاني جذوة التظاهرات عندما استقبل وفدا من المتظاهرين لمناسبة تعرضه لكسر في رجله.

ونقل مكتب السيستاني عن المرجع قوله للمتظاهرين استمروا بتظاهراتكم للضغط على الفساد والطغيان وهو اقرار من اعلى مرجع شيعي بأحقية التظاهرات وفساد الطبقة السياسية.

ورفض السيستاني استقبال اي سياسي او قائد حزبي او نائب لتفقد صحته، ولم يطلب من الحكومة اي دعم اثناء نقله الى المستشفى واكتفى بالاستعانة بسيارة اسعاف حكومية تتبعها 3 سيارات شخصية يستقلها المقربون منه.

ونشرت العتبة الحسينية جزءا من خطاب السيستاني الداعم للتظاهر بالتزامن مع انتهاء المهلة التي حددتها التنسيقيات في بغداد والمحافظات والمتضمنة تصعيد في التظاهر السلمي اذا لم تستجب الطبقة السياسية لمطالب المحتجين. ونقلت العتبة عن السيستاني قوله: «إن المواطنين لم يخرجوا الى المظاهرات المطالبة بالإصلاح بهذه الصورة غير المسبوقة إلاّ لأنهم لم يجدوا غيرها طريقاً للخلاص من الفساد».

وأثارت تدوينة العتبة تفاعلا واسعا في وسائل التواصل الاجتماعي زاد من زخم التظاهرات وعزز من آمال الناشطين ببدء صفحة جديدة من الحكم في العراق.

السابق
اطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين المتواجدين على طريق محمد القاسم وسط بغداد
التالي
إيران تضع الصدر على رأس صفقة اختيار رئيس الحكومة العراقية

اترك تعليقاً