العراق

الشابندر: هذا ما أثبته اجتماع الصدر وسليماني بضيافة نصر الله

كشف السياسي المستقل عزت الشابندر، اليوم الاحد، عن اجتماع عقد بين زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر وقائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني في لبنان، من دون تحديد موعد الاجتماع.

وقال الشابندر، في تغريدة على حسابه الشخصي في (تويتر)، “‏صحيحٌ انّ اجتماع بيروت بين السيد مقتدى الصدر والحاج قاسم سليماني بضيافة السيد حسن نصر الله قد ساهم في تنفيس الاحتقان وإنهاء أزمة حقيبة الداخلية”.

وأضاف الشابندر، “لكنه في نفس الوقت يُثبت عجز القيادات السياسية والدينية العراقية عن حلّ مشكلاتها بنفسها فضلاً عن قيادة الحكم في العراق”.

وكانت صحيفة “الشرق الأوسط” قد ذكرت يوم أمس، ان اجتماعا عقد في العاصمة اللبنانية بيروت، واستمر لمدة 5 ساعات بين زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر وقائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني، برعاية الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله.

ونقلت الصحيفة عن مصادر مطلعة، قولها إن الأنباء المتداولة عن الاجتماع في بيروت، والتي لم تؤكدها أو تنفها كل من كتلتي “سائرون” و”الفتح”، تشير إلى أن اجتماعا استمر خمس ساعات عقد مؤخرا في بيروت برعاية زعيم “حزب الله” حسن نصر الله وبحضور زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر وقائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، حيث انتهى إلى توافق تم بموجبه حل عقدة وزارة الداخلية ومرشحها فالح الفياض.

وأضافت المصادر أنه “طبقا لمجريات الاتفاق فإنه تم استبعاد الفياض، من وزارة الداخلية على أن يرشح لها ضابط من داخل الوزارة نفسها، وهو ما سينطبق لاحقا على وزارة الدفاع بينما يجري دمج كل من مستشارية الأمن الوطني وجهاز الأمن الوطني اللذين يترأسهما الفياض نفسه وتحويلهما إلى وزارة باسم (وزارة الأمن الوطني) يشغلها الفياض، وهو ما يعني زيادة عدد الوزارات في حكومة عبد المهدي من 22 وزارة إلى 23″.

 

 

السابق
الحشد يعلن اغلاق ثلاثة مقرات وهمية تنتحل صفته في بغداد
التالي
القبض على والد الطفلة “رهف” و محامون ىسيترافعون عنها بمحكمة الأحداث

اترك تعليقاً