اخترنا لكم

الصادقون شركاء المطلك في سرقته

منذ مطالبة صالح المطلك بسحب فصائل الحشد الشعبي من المناطق المحررة واتهامه لها بالسرقة, تواصل كتلة الصادقون وعدد من الجهات السياسية التي تنتمي للحشد الشعبي مطالباتها بإثارة ملف مخصصات اموال النازحين وضياعها ومسؤولية المطلك عن هذا الملف.

هذا الاسلوب الذي يستخدمه نواب صادقون بتحريك الملفات في أوانها واستخدامها للانتقام متى ما اقتضت الضرورة هو من أولى الاسباب التي ساعدت على انتشار الفساد وهيمنته على جميع مؤسسات الدولة وفق مبدأ, “طمطملي واطمطلك. وبس تفضحني افضحك”.

يحاسب القانون المتسترين على الجريمة كما يحاسب المجرم, وان تستركم على الملفات والاحتفاظ بها لأجل مسمى هو اشتراك في الجريمة انتم وجميع من ساعد المطلك على البقاء كل هذه الفترة خارج طائلة القانون.

الله وحده العالم كم تمتلكون من الملفات وكم تتسترون على سرقات وتستخدمونها في وقتها المناسب, دون ان تدركوا ان تستركم هذا يساعد الفاسدين ويتركهم يتنعمون بما سرقوه بينما يعاني المواطن الامرين بسبب هذا الفساد.

فكروا في العراق اولاً.. وأكشفوا الملفات وقت حدوثها.. وقتها سيهب كل العراق لنصرتكم امام المطلك وغيره وكل من يتجاوز عليكم.

واعيد واقول ان تستركم على المطلك وغيره كل هذه الفترة ومطالباتكم الآن بمحاسبته كونه تطاول عليكم, يجعلكم شركاء في الجريمة ومتسترين على مجرم.

سكاي برس

علي بشارة

السابق
ائتلاف العبادي: العاكوب متهم بهدر واختلاس 200 مليار دينار
التالي
ضبط حاوية أسلحة جاءت من الإمارات في ميناء ام قصر

اترك تعليقاً