العراق

الضغط الامريكي والتخبط الشيعي حول تمرير مصطفى الكاظمي

اكد مصدر مطلع على كواليس هذه المماطلات التي جرت بين الجانبين الامريكي والشيعي حول تكليف مرشح امريكا مصطفى الكاظمي.

وقال المصدر، انه ولطالما بدئنا نصارحكم يا ابناء شعبنا فان من يمثل الجانب الامريكي هو الرئيس برهم صالح وعلى الطرف الاخر هو #الخال والشيخ الخزعلي.

واضاف، ان الرئيس صالح طلب الكاظمي ونسق له اجتماعا مع سائرون بحضور نصار الربيعي وامير….. وجرى الاجتماع لمدة نصف ساعة وخرج نصار مبتهجا حاملا هاتفه للاتصال بزعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر ليبلغه بما جرى من حديث بينه وبين الكاظمي.

نصار كان متفائلا بقبول الكاظمي جميع شروط سائرون بما فيها دمج الحشد الشعبي بتشكيلات الجيش والشرطة واستبدال فالح الفياض وتكليف العيساوي مستشار الصدر.

وتابع، ان الشيخ الخزعلي وصلته هذه المعلومة، فبادر الخزعلي بمحاولة ايقاف تمرير مرشح الولايات المتحدة الأمريكية من خلال وضع خمسة شروط اثنين منهما لا تنطبق على مرشح الجانب الأميركي وهما ان يكول من عراقيين الداخل والثاني لم يحمل اي جنسية اخرى .

السابق
المرجع السيستاني يدعو لإجراء انتخابات مبكرة ونزيهة ويدين العنف ضد المتظاهرين ويرفض تخريب “البعض”ويؤكد الوقوف مع الشعب الفلسطيني
التالي
الخزعلي : لاتطرحوا لرئاسة الوزراء الأسماء التي لا تتوفر فيها هذا الشرطان

اترك تعليقاً