رئيسية

العبادي : تحالفا الفتح وسائرون يملكان مليشيات مسلحة وهم من شكل حكومة 2018

اكد رئيس الوزراء الاسبق حيدر العبادي، اليوم الخميس، ان تحالفي الفتح وسائرون يملكون مليشيات مسلحة خارج اطار الدولة، فيما بين ان التحالفين هما من شكل الحكومة عام ٢٠١٨.

وقال العبادي في تصريحات لـ”دجلة”، ان “تحالفي الفتح وسائرون يملكان مليشيات مسلحة وهم شكلوا حكومة 2018″، لافتا الى ان “حكومة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي ابشع من المحاصصة ولم يترك الخيار له لاختيار كابينته الوزارية”.

واضاف ان “هناك محاصصة في توزيع المناصب الامنية”، مبينا “اننا معترضون على توزيع المناصب الامنية بحكومة الكاظمي”.

وتابع ان “حكومة الكاظمي اختيرت في الوقت الضائع ولديها مهمة محددة”.

وبشأن قيمة دينار علق العبادي؛ “اعترضنا بشدة على تخفيض قيمة الدينار”، مشيرا الى ان “بعض الكتل شجعت الكاظمي على تخفيض قيمة الدينار”.

ولفت الى ان “اسعار السلع ارتفعت بنسبة من 25 الى 30 بالمئة بعد تخفيض قيمة الدينار”، معتبرا ان “تخفيض قيمة الدينار دون اتخاذ اي خطوات خطأ حكومي”.

وفيما يخص التظاهرات والانتخابات المقبلة اكد العبادي ان “التظاهرات نافعة ويجب الاستماع لها وعدم مواجهتها بالعنف”، مستدركا “نحتاج للتحقيق لمعرفة من قتل المتظاهرين ولماذا”.

واردف ان “قتل المتظاهرين كان يحصل قرب مراكز الحكومة وتحت سيطرتها”، مبينا ان “دخول المتظاهرين للبرلمان في عهدنا لم يهدد هيبة الدولة لان من دخلوا لم يكونوا مسلحين”.

واشار الى ان “الحكومة كانت تعتقد بوجود مؤامرة من قبل المتظاهرين”، محذرا من “الدخول في مطب خطير اذا لم يشارك المواطنون بالانتخابات”.

وفي سياق اخر اكد العبادي ان “العداء مع بعض الدول في المنطقة تسببت بمشاكل كبيرة”، مشيرا الى ان “الشر سيأتي اذا لم نحسن علاقاتنا مع دول الجوار ونحتاج حوار عراقي للسماح بالاستثمار العربي”.

ولفت الى ان “نظرة الناس للجيش تغيرت بعد العام 2014 وحققنا نجاحا كبيرا”، مبينا ان “البعض تخوف من نجاحنا وسيطر على الدولة بنظرية ثلاثة – صفر”.

واشار الى ان حكومته “طورت الجهد الاستخباري وكشفت العمليات الارهابية قبل وقوعها، دون ضجيج اعلامي”، داعيا “الكاظمي الى اعادة الثقة للاجهزة الامنية والحشد الشعبي”.

وبخصوص الدعوات لصولة فرسان جديدة علق العبادي ان “صولة فرسان جديدة بحاجة لتحديد العدو اولا”، موضحا ان “الدعوات لصولة فرسان جديدة تحريض على حرب اهلية”.

وبين ان “الفصائل المسحلة ليسوا اعداء انما لديهم وجهة نظر”، داعيا إلى “للحوار مع الفصائل المسلحة للوصول الى نتيجة”.

وشدد على “ضرورة الوقوف ضد المجاميع الصغيرة التي تسلب وتقتل المواطنين”.

وفي ما يخص علاقته بزعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر علق العبادي “تواصلنا مع السيد الصدر ليس كالسابق بسبب أن الصدر يغير هواتفه بين حين وآخر”.

السابق
لافروف: تصرفات واشنطن وراء ظهور “داعش” في العراق وتحويل ليبيا إلى “ثقب أسود”
التالي
العبادي : أين صرفت الاموال التي رحلناه لحكومة عبد المهدي .. شاهد الفيديو

اترك تعليقاً