العراق

العبادي يصل من بروكسل الى البصرة: جئنا لخدمة الأهالي

 

وقال العبادي خلال لقائه جمعا كبيرا من عشائر ووجهاء محافظة البصرة، “اننا جئنا لنخدم اهل البصرة ولنضع ايدينا بأيدي بعض من اجل انجاز المشاريع وتقديم الخدمات لابنائها”، موضحا “سنصرف الاموال اللازمة للبصرة بما تحتاج من خدمات وإعمار، والبصرة تستحق كل الخير وتستحق ان يتم خلق فرص عمل لكل مواطن بما يلبي طموحه”.

وأضاف العبادي، حسب بيان اصدره مكتبه الاعلامي “اننا نحيي كل بصراوي يطالب بحقوقه والتي ضمنها الدستور والحكومة المركزية والحكومات المحلية وحقه في حياة كريمة وخدمات ورفاهية”، مشيرا الى “اننا ننتقل حاليا من حالة الحرب الى السلم بعد ان هددت داعش وجودنا قبل 4 اعوام الى الخطر وانتهينا قبل ستة اشهر من تحرير اراضينا ولدينا حاليا مواجهته امنيا واستخباريا وفكره الذي نحاربه حاليا وسنقضي عليه داخل العراق وخارجه” حسبما افاد موقع السومرية نيوز.

واكد العبادي، أنه “لا يمكن ان نعمّر البلد ونبني الاقتصاد ونوفر فرص العمل بدون الامن، واعددنا خطة كاملة للاعمار والبناء كما اعددنا خطة متكاملة للنصر على داعش وحققناه”، لافتا الى “اننا قضينا على الطائفية والاثنية واثبتت قواتنا انها عراقية وللجميع”.

وبين رئيس الوزراء العراقي أن “توفير ماء صالح للشرب وبشكل مستمر يتطلب تحلية ماء البحر وقد بدأنا بآليات التعاقد مع الشركة الاستشارية وهو مشروع متكامل”، مؤكدا “اننا نسير بالطريق الصحيح وماضون به”.

وتابع العبادي، “ليس لدي شك ان المواطن البصري يتظاهر من اجل البصرة وليس لدي شك ان من يخرب هو ليس من اهل البصرة”، مشددا “اننا لسنا طرفين متنازعين ويجب ان نضع يدنا بيد بعض من اجل الانجاز”.

أعلن مكتب العبادي، اليوم الجمعة، عن اتخاذ مجموعة “توجيهات وقرارات” تخص محافظة البصرة واهلها.

ووصل العبادي، صباح اليوم الجمعة، الى محافظة البصرة قادما من العاصمة البلجيكية بروكسل، للوقوف على اخر المستجدات الامنية والتظاهرات الغاضبة التي تشهدها المحافظة.

السابق
العراق: الكتل الشيعية في دوامة النزاعات والتحالفات
التالي
المتظاهرون ينسحبون من مطار النجف والرحلات الجوية تُستأنف

اترك تعليقاً