العراق

العبادي يقود قائمة مشتركة عابرة للطائفية في معقل الطاغية صدام

زار رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، أمس، محافظة صلاح الدين (180 كيلومترا) شمال العاصمة بغداد، وتزامنت الزيارة مع الذكرى الثالثة لتحرير مركزها تكريت من قبضة تنظيم «داعش» مطلع أبريل (نيسان) 2015، وحضر العبادي الاحتفال بالمناسبة الذي أقيم في ملعب المدينة.

وفي اثناء الزيارة افتتح العبادي المقر الرئيسي لتحالف «النصر» الذي يتزعمه في مدينة تكريت.
واعتبرت صحيفة الشرق الاوسط اللندنية ان هذه هي المرة الأولى منذ 2003. يقود زعيم سياسي شيعي قائمة انتخابية بمشاركة طيف واسع من الشخصيات السياسية السنية في محافظة صلاح الدين، معقل الرئيس الراحل صدام حسين.

وزار العبادي موقع مجزرة معسكر «سبايكر» التي ارتكبها «داعش» وقتل فيها نحو 1700 منتسب من عناصر الجيش العراقي وضباطه. وأكد خلال كلمة في الموقع على أن «الدماء الطاهرة والأرواح البريئة هي التي هزمت (داعش) وصنعت النصر وأن أفضل رد من قبلنا على هذه المجزرة كان إلحاق الهزيمة بـ(داعش) والقصاص من مجرميه وتحرير أرضنا ومدننا».
كما عقد العبادي اجتماعا موسعا في مقر مجلس صلاح الدين وزار مقر قيادة العمليات العسكرية والتقى قياداتها الأمنية. وذكر بيان لرئاسة الوزراء أن الاجتماع في مجلس المحافظة «بحث ملفات الأمن والاستقرار وإعادة النازحين ومشاريع خدمات الماء والكهرباء والبنى التحتية والمستشفيات والمدارس والطرق والجسور».
ونقل البيان عن العبادي تأكيده على «عودة النازحين بعد التحرير ومواصلة الجهود لتثبيت الأمن والاستقرار وتعزيز الجهد الاستخباري في المحافظة».

السابق
مجلس كركوك للبيشمركة: محافظتنا امنة وعودتكم تخلق مشاكل وصراع جديد نحن في غنى عنه
التالي
بن سلمان يحذر من “مثلث الشر” و”الامام المخفي”

اترك تعليقاً