رئيسية

العراق.. عصائب أهل الحق تعتزم التحشيد حول مقار أمنية حساسة والكاظمي: مستعدون للمواجهة

انتشرت القوات الأمنية العراقية بشكل كثيف من منطقة شارع فلسطين إلى جسر المثنى في العاصمة العراقية بغداد، وانسحبت جماعة عصائب أهل الحق التي أمهلت الحكومة العراقية 48 ساعة لإطلاق أحد العناصر المتورطين بإطلاق صواريخ. وكشفت وثيقة حصلت عليها قناة “العربية” اعتزام عصائب أهل الحق التحشيد قرب أحد المقار الأمنية الحساسة في بغداد.

وأشارت مصادر “العربية” إلى أن التحشيد يهدف إلى الضغط على الحكومة العراقية لإطلاق أحد المعتقلين، والمتهم بالهجوم على السفارة الأميركية والمنطقة الخضراء.

وأفادت المصادر بأن بالمعتقل هو القيادي في العصائب حسام الزيرجاوي من مدينة الصدر، ويخضع لتحقيق أمني شديد، مؤكدة أنّ اعترافات مهمة كشف عنها المتهم أثناء التحقيق معه ربما تدين آخرين في العصائب.

كما أكدت مصادر “العربية”، أن الأمن العراقي اعتقل 6 عناصر من العصائب.

من جهته، أكد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي أن “أمن العراق أمانة في أعناقنا، ولن نخضع لمغامرات أو اجتهادات”.

وقال في تغريدة على تويتر بعد تهديدات العصائب: “عملنا بصمت وهدوء على إعادة ثقة الشعب والأجهزة الأمنية والجيش بالدولة بعد أن اهتزت بفعل مغامرات الخارجين على القانون”.

وأضاف: “طالبنا بالتهدئة لمنع زج بلادنا في مغامرة عبثية أخرى، ولكننا مستعدون للمواجهة الحاسمة إذا اقتضى الأمر”. 

العربية

السابق
تأهب في إيران.. الحرس الثوري يتولى حماية “المنشآت النووية” من هجمات أمريكية محتملة
التالي
العراقيون حائرون.. كيف أخفق الكاظمي حيث نجح العبادي؟!

اترك تعليقاً