رئيسية

العراق يتحدّى قرار واشنطن اعتبار الحرس الثوري الإيراني “إرهابيا” ويجري مناورات بحرية معه

يبدو العراق وايران في حالة من التحدي لسياسية العقوبات الامريكية ضد طهران، فعلى رغم سعي واشنطن الى احداث قطيعة بين بغداد وطهران لاسيما في المجال العسكري، وعلى رغم اعتبار الحرس الثوري “إرهابيا” من قبل واشنطن ، الا ان ذلك لم يمنع من اجراءه مناورات مشتركة مع البحرية العراقية في تحد واضح لقرار واشنطن اعتبار هذه القوات الإيرانية، “إرهابية”، اذ بحث قائد القوة البحرية للحرس الثوري الادميرال علي رضا تنكسيري مع قائد القوة البحرية العراقية اللواء البحري الركن احمد جاسم معارج والوفد العسكري المرافق له، الاربعاء 1 ايار 2019، اجراء مناورات بحرية مشتركة.

ونقلت وكالة فارس الايرانية للانباء ان “الجانبين تباحثا خلال اللقاء تطوير التعاون الدفاعي في المجال البحري وتشكيل لجنة مشتركة للتعاون الدفاعي –البحري وتنمية التنسيق بين القوتين البحريتين للبلدين والتعاون التدريبي والعلمي والبحثي وتبادل الخبرات الجامعية في مجال العلوم والتقنية البحرية والتعاون التقني والهندسي البحري في شؤون البنية التحتية واجراء المناورات البحرية المشتركة”.

واكد وزير الدفاع الإيراني، امير حاتمي، ان اعلان ترامب بادراج الحرس الثوري في قائمة ما يسمى بالارهاب، لن يؤثر مطلقا على استراتيجية الجمهورية الاسلامية والحرس الثوري في المنطقة.

واشار العميد حاتمي في حوار، الى خبرة ايران في مواجهة المشاكل الناجمة عن الحظر الاميركي، قائلا: ان ايران تواجه اجراءات الحظر الاميركي منذ اربعين عاما، ولحد الآن تمكنا من افشالها.


السابق
العبادي والحكيم نحو اطلاق “جبهة معارضة” لحكومة عبدالمهدي
التالي
الوطني الكردستاني يقترح حلاً لتشكيل حكومة الإقليم

اترك تعليقاً