العراق

العراق يخسر 10 مليارات دولار سنويا نتيجة فساد المنافذ

 قال عضو اللجنة المالية النيابية، عبد الهادي السعداوي، الاربعاء، 24 حزيران 2020، أن سيطرة الحكومة الاتحادية على منافذ الحدود في إقليم كردستان ستحبط عمليات تهريب النفط من شمال العراق.

وقال السعداوي لـ المسلة  إن فرض الحكومة الاتحادية سيطرتها على المنافذ الحدودية في إقليم كردستان، فأنها ستتمكن من منع عمليات تهريب النفط خارج البلاد.

واضاف ان حكومة كردستان تصدر ما يقارب 600 الف برميل يوميا عبر جيهان التركي وحوالي 100 الف برميل عبر العجلات الحوضية، مبينا ان هذه البيانات لا توجد فيها مصداقية وشفافية واضحة.

ودعا عضو ائتلاف دولة القانون، منصور البعيجي، الاربعاء 24 حزيران 2020، الحكومة لعدم عقد أي اتفاق مع إقليم كردستان ما لم يتنازل الاخير عن موارد النفط والمنافذ الحدودية لصالح الحكومة المركزية ببغداد.

ويفقد العراق عشرة مليارات دولار سنويا بسبب الفساد في المنافذ الحدودية.

وتشير التقديرات التخمينية الى ان ايرادات المنافذ الحدودية العراقية تصل الى ستة عشر مليار دولار سنويا، لكن ما يصل الى خزينة الدولة اقل من ستة مليارات.

وتشير مصادر الى ان  الاموال المفقودة تذهب الى جيوب المسؤولين الفاسدين وهذا يشكل خطرا على الدولة التي تعيش حاليا ازمة مالية خانقة بسبب انهيار اسعار النفط.

وأعلنت هيئة النزاهة الاتحادية عن تمكنها من ضبط مسؤول في مركز گمرك زرباطية في محافظة واسط، لتسبُّبه بهدر أكثر من ملياري دينار من المال العام.

فيما تفيد تقارير صحفية، ان العراق يخسر أكثر من 5 مليارات دولار بسبب فساد المنافذ الحدودية.

السابق
وزير عراقي: وكلاء إيران منعوا دعما سعوديا إلى العراق لحل أزمتي الكهرباء والغاز
التالي
الانهيار الاقتصادي يحيل برادات المنازل اللبنانية لصحراء خالية من الطعام.. هل سيصل العراق لهذه المرحلة؟

اترك تعليقاً